المركزي الاوروبي يرى مخاطر تهدد الاستقرار الاقتصادي

Wed Apr 4, 2012 3:10pm GMT
 

فرانكفورت 4 ابريل نيسان (رويترز)- قال البنك المركزي الاوروبي اليوم الاربعاء انه يرى مخاطر لاحتمال تعثر الاستقرار الاقتصادي في منطقة اليورو في حين ان من غير المرجح ان تتراجع الاسعار عن المستوى المستهدف للتضخم البالغ 2 بالمئة حتى العام القادم.

وقال ماريو دراجي رئيس المركزي الاوروبي وهو يقرأ بيانا بعد ان أبقى البنك اسعار الفائدة بلا تغيير عند 0.1 بالمئة وهو مستوى قياسي منخفض "التوقعات الاقتصادية تبقى عرضة لمخاطر نزولية."

وأبقى المركزي الاوروبي أيضا تقييماته الاقتصادية مماثلة الي حد بعيد لتقييماته الشهر الماضي بعد بضعة اشهر من استخدامه لغة تشير الي اتجاه أكثر إشراقا.

وقال دراجي ايضا ان مجلس محافظي البنك المركزي يرى ان مخاطر التضخم في الاجل المتوسط متوازنة لكن مع ترجيح لاحتمالات ارتفاع الاسعار هذا العام. ويهدف المركزي الاوروبي الي ابقاء التضخم عند حوالي 2 بالمئة لكنه تخطى ذلك المستوى لستة اشهر على التوالي.

وقال بيان المركزي الاوروبي ايضا ان الاجراءات غير التقليدية التي اتخذها البنك والتي تشمل ضخ تريليون يورو في صورة قروض الي البنوك هي اجراءات مؤقتة لكنه لم يشر الي موعد لانهائها.

ويحث رئيس البنك المركزي الالماني ينس فيلدمان على أن يبدأ المركزي الاوروبي مناقشة إنهاء هذه الاجراءات.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)