وزير الخزانة: امريكا قد تستخدم الاحتياطي النفطي في "بعض الظروف"

Fri Feb 24, 2012 3:33pm GMT
 

واشنطن 24 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر اليوم الجمعة إن إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس الملابسات التي قد تسوغ استخدام الاحتياطي الاستراتيجي النفطي للبلاد ودافع عن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وقال جايتنر متحدثا الي محطة سي.ان.بي.سي التلفزيونية "هناك مبررات لاستخدام الاحتياطي في بعض الظروف وسنواصل دراستها وتقييمها بعناية."

وحث عدد من النواب الديمقراطيين البيت الأبيض على سحب بعض الكميات من المخزونات النفطية الأمريكية لمواجهة ارتفاع أسعار النفط التي تجاوزت 123 دولارا للبرميل.

وأجبرت عقوبات امريكية واوروبية تستهدف صادرات النفط الايرانية بعض الدول على البدء في خفض مشترياتها من النفط الإيراني. وارتفعت أسعار النفط بسبب مخاوف من نقص الإمدادات.

وقال جايتنر متحدثا عن خطر نقص الإمدادات "بالطبع يمكن لإيران أن تلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد العالمي ... نعمل بحرص شديد لنحاول تقليل ذلك الخطر ونضمن أن هناك مصادر بديلة للإمدادات من السعودية وغيرها للمساعدة على تعويض انخفاض الصادرات الإيرانية. هذا جزء مهم من استراتيجيتنا."

وهددت إيران خامس أكبر مصدري النفط في العالم بإغلاق مضيق هرمز -الممر الملاحي الرئيسي لنفط الخليج- ردا على العقوبات التي تهدف لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي.

وفي الصيف الماضي انضمت إدارة أوباما إلى دول غربية أخرى لسحب ما مجموعه 60 مليون برميل من النفط لمواجهة توقف الإمدادات الليبية.

ع ه - وي (قتص)