اوباما يربط بين اصلاح التعليم والتعافي الاقتصادي

Sat Sep 24, 2011 4:09pm GMT
 

واشنطن 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم السبت ان الشبان في الولايات المتحدة متأخرون عن نظرائهم في الدول الأخرى في القراءة والرياضيات والعلوم داعيا إلى إصلاح التعليم كجزء حيوي من الانتعاش الاقتصادي.

وفي خطابه الإذاعي الاسبوعي قال اوباما ان نحو ربع الطلاب الامريكيين لا يكملون دراستهم في المدارس الثانوية وان عددا أقل بكثير يحصل على درجة جامعية.

وقال اوباما "انها حقيقة لا يمكن انكارها ان الدول التي تتفوق علينا في التعليم اليوم ستتفوق علينا في المنافسة غدا. الشركات ستوظف من يملكون مهارات افضل وتدريبا افضل أينما كانوا.

"علينا أن نحسن قدرتنا على المنافسة وان نرفع معاييرنا."

ومع تصاعد حملة الانتخابات الرئاسية الامريكية 2012 يتزايد حديث اوباما عن التعليم وهو موضوع رئيسي لقاعدته السياسية.

وتتضمن خطة اوباما لخلق فرص عمل جديدة والتي تتكلف 447 مليار دولار تعيين مدرسين وإصلاح مدارس وأعلن يوم الجمعة عن تخفيف تطبيق قانون عمره عشر سنوات يرجع الي فترة الرئيس السابق جورج دبليو بوش يدعو إلى محاسبة المدارس على مستوى تلاميذها.

ولقي هذا القانون انتقادات واسعة بسبب افتقاره إلى المرونة ولانه يفرض على المعلمين الالتزام بمناهج ضيقة تستهدف في معظمها ضمان نجاح التلاميذ في اختبارات تقليدية.

وقال اوباما موضحا ان التعليم سيكون واحدا من أهم قضايا حملته التي تنتهي بالانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني "علمتنا التجربة ان القانون به بعض العيوب الخطيرة التي تضر بأبنائنا بدلا من ان تساعدهم."

وأضاف قائلا "هذه المشكلات كانت دائما واضحة للآباء والمعلمين في كل انحاء هذه البلاد لسنوات. لكن الكونجرس فشل لسنوات في حلها. ولهذا انا سأفعل هذا الان."   يتبع