المحكمة العليا في الهند ترفض استئنافات في نزاع بشان رخص للاتصالات

Wed Apr 4, 2012 5:55pm GMT
 

نيودلهي 4 ابريل نيسان (رويترز)- رفضت المحكمة العليا في الهند اليوم الاربعاء استئنافات لاعادة النظر في قرارها إلغاء رخص الاتصالات التي منحت في 2008 موجهة بذلك ضربة الي الشركات التي حصلت على تلك الرخص.

وكان المحكمة قد أصدرت أمرا في فبراير شباط بالغاء 122 رخصة للاتصالات حصلت عليها ثماني شركات بسبب مخالفات مزعومة في اجراءات منحها في 2008 . وقدر مدقق حسابات تابع للدولة ان نيودلهي قد تخسر ما يصل إلي 34 مليار دولار لأن التراخيص منحت بأسعار "منخفضة بشكل لا يمكن تصديقه".

ومن بين شركات تشغيل الهاتف المحمول التي حصلت على الرخص تيلينور النرويجية وسيستيما الروسية وإتصالات الاماراتية التي قالت انها ستوقف عملياتها في الهند في 31 مارس اذار. وقدمت الشركات التماسات كل على حدة تطلب اعادة النظر في قرار المحكمة.

ومن المنتظر ان تخسر تلك الشركات بعض أو كل رخصها.

وقالت هيئة من قاضيين في قرارها الذي رفض الالتماسات انها اجرت مراجعة متأنية للالتماسات المقدمة من الشركات وتوصلت الي قناعة بانه لا يوجد مسوغ قانوني يبرر اعادة النظر في قرار إلغاء الرخص.

وسيتأثر حوالي 7 بالمئة فقط من بين اكثر من 900 مليون مستهلك للاتصالات في الهند بإلغاء الرخص لانه يوجد أكثر من 12 لاعبا في سوق الاتصالات الهندي الذي يشهد منافسة حامية.

وقالت تيلينور التي سيخسر مشروعها المشترك في الهند جميع رخصه الاثنتين والعشرين انها تشعر بخيبة أمل لرفض التماسها لاعادة النظر في القرار.

وكان المحكمة العليا قد طلبت في قرارها الصادر في فبراير من الحكومة الغاء الرخص في اوائل يونيو حزيران واعادة توزيعها عن طريق مزايدة مفتوحة.

وقالت وزارة الاتصالات اتها تحتاج الي اكثر من عام لاتمام اجراءات المزايدة.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)