التدفقات العالمية للاستثمار الاجنبي المباشر قفزت 17 بالمئة في 2011

Tue Jan 24, 2012 5:53pm GMT
 

جنيف 24 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال تقرير للامم المتحدة اليوم الثلاثاء ان التدفقات العالمية للاستثمارات الاجنبية المباشرة قفزت بنسبة 17 بالمئة في 2011 على الرغم من الاضطرابات الاقتصادية في انحاء العالم وان هناك ما يدعو الي تفاؤل حذر بان تسجل زيادة اخرى في 2012 .

وترجع معظم الزيادة الي عمليات للاندماج والاستحواذ عبر الحدود.

وقال التقرير الذي اعده مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد) إن التدفقات العالمية للاستثمارات الاجنبية المباشرة زادت للعام الثاني على التوالي لتصل إلي حوالي 1.509 تريليون دولار في 2011 . وذلك الرقم مرتفع بنسبة 28 بالمئة عن المستوى المسجل قبل عامين في 2009 لكنه يظل منخفضا 23 بالمئة عن الذروة المسجلة في 2007 .

وسجل الانفاق على الاندماجات والاستحواذات عبر الحدود قفزة بلغت 49.7 بالمئة ليصل الي 507.3 مليار دولار في 2011 .

واستحوذت الدول النامية على تدفقات قياسية من الاستثمارات الاجنبية المباشرة.

وتلقت الصين -ثاني أكبر مقصد للاستثمار الاجنبي المباشر- 124.0 مليار دولار من الاستثمارات الاجنبية المباشرة وهو مستوى قياسي مرتفع للعام الثاني على التوالي. وزادت الاستثمارات الاجنبية المباشرة التي تلقتها الهند 38 بالمئة -بعد هبوط كبير في 2010- لتصل الي 34 مليار دولار.

وارتفعت تدفقات الاستثمارات الاجنبية المباشرة الي امريكا اللاتينية بنسبة 35 بالمئة لتصل إلي 216.4 مليار دولار .

وزادت التدفقات الي الدول المتقدمة للمرة الاولى في ثلاثة اعوام مع صعودها بنسبة 18 بالمئة الي 753 مليار دولار مدعومة بزيادة بلغت 23 بالمئة في الاستثمارات الي اوروبا.

لكن التدفقات الي الولايات المتحدة -اكبر مقصد لتلك الاستثمارات- تراجعت بنسبة 7.7 بالمئة الي 210.7 مليار دولار.

وأبدت اونكتاد تفاؤلا حذرا بشان التدفقات العالمية للاستثمارات الاجنبية المباشرة في 2012 متوقعة ان ترتفع إلي حوالي 1.6 تريليون دولار.

وي (قتص)