العراق يحاول إقناع (بي.بي) بالمشاركة في تطوير حقل كركوك النفطي

Fri Feb 24, 2012 5:38pm GMT
 

لندن 24 فبراير شباط (رويترز)- قالت مصادر في قطاع النفط اليوم الجمعة إن العراق يحاول إشراك شركة (بي.بي) البريطانية في مشروع كبير لتطوير حقل كركوك النفطي العملاق بشمال البلاد والذي يشهد تراجعات حادة في الإنتاج.

وقال مسؤول عراقي "نتصور أن تفعل (بي.بي) في كركوك شيئا مماثلا لما تفعله في الرميلة" في إشارة إلى مشروع بقيمة 30 مليار دولار تشغله (بي.بي) لتطوير أكبر حقل نفطي في العراق والذي يقع في جنوب البلاد.

والتقى مسؤولون من (بي.بي) بوزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي في لندن هذا الأسبوع.

وهبط الإنتاج في حقل كركوك إلى 280 ألف برميل يوميا من 900 ألف برميل يوميا في 2001 .

وقالت المصادر إن المسؤولين العراقيين يريدون أن توقف (بي.بي) تراجع الإنتاج في الحقل الذي بدأ تشغيله قبل 77 عاما ثم تزيد الإنتاج ليصل إلى حوالي 600 ألف برميل يوميا في غضون خمس سنوات.

وقال مصدر آخر "بي.بي تمد وزارة النفط ببعض المشورة الفنية بشأن كركوك لكن الأمر لم يتعد ذلك حتى الآن."

وقللت (بي.بي) من احتمالات القيام بمشروع ضخم في كركوك.

وقال متحدث باسم الشركة "ليس لدينا علم بأي اقتراحات لتطوير كركوك أو أي حقول أخرى ... بالطبع سندرس أي فرص لاستثمارات أخرى في العراق كما ندرس الفرص في أماكن أخرى في العالم."

ودفعت مشكلات حقل كركوك شركة نفط الشمال المشغلة للحقل للجوء إلى أكبر شركات الخدمات في العالم في نهاية العام الماضي حيث طرحت مناقصة لإعادة تأهيل الحقل المتقادم. لكن مصادر في الصناعة تقول إن هذه العملية لم تصل إلى نتيجة.

وطرح العراق امتياز حقل كركوك في أول جولة لتراخيص النفط بعد الحرب في 2009. وعرض اتحاد شركات بقيادة رويال داتش شل رفع الإنتاج إلى 825 ألف برميل يوميا مقابل رسوم قدرها 7.89 دولار للبرميل لكن بغداد أصرت على أن تدفع دولارين للبرميل.

ع ه - وي (قتص)