القوات اليمنية تهاجم مخيم الاحتجاج الرئيسي للمعارضة

Sat Sep 24, 2011 6:09pm GMT
 

(لإضافة بيان من اللواء علي محسن في الفقرتين 3 و4)

من ايريكا سولومون ومحمد غباري

صنعاء 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال شهود عيان ومحتجون اليوم السبت ان ما لا يقل عن 17 محتجا وجنديا قتلوا اثناء شنته قوات حكومية على مخيم احتجاج للمعارضة في العاصمة صنعاء الليلة الماضية عقب عودة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بعد غياب ثلاثة اشهر.

وفر المئات من الغارة التي نفذت عند منتصف الليل على مخيم "ساحة التغيير" ومن قذائف المورتر ونيران القناصة التي استمرت حتى الصباح.

وقال اللواء على محسن -قائد الفرقة المدرعة الاولى التي انشقت على الرئيس اليمني- إن عودة صالح "كارثة كبرى" ودعا القوى الغربية إلي منعه من اشعال حرب اهلية.

واضاف محسن في بيان ان بمقدور قواته إزاحة صالح من السلطة. ومضى قائلا "الجيش المؤيد للثورة قادر على المجابهة ويمكنه حسم الوضع واستعادة السلطة التي اغتصبتها عصابته (عائلة صالح)."

وشاهد مراسل من رويترز ومضات ضوء وانفجارات مدوية في المنطقة الواقعة في قلب انتفاضة حيث يخيم الالاف منذ ثمانية اشهر لمطالبة صالح بالتنحي عن السلطة.

وقال محتجون ان القوات المهاجمة شملت قوات من الحرس الجمهوري والامن المركزي. غير ان وزير الداخلية مطهر المصري نفى وقوع الغارة منحيا باللائمة في اطلاق النار على "متطرفين".

وقال محتج قال ان اسمه محمد "كانوا يضربون طول الليل حتى الان. لم نستطع النوم بسبب اطلاق النار.   يتبع