لويدز يؤجل أهدافا مالية بعد ان مني بخسارة ضخمة في 2011

Fri Feb 24, 2012 6:30pm GMT
 

لندن 24 فبراير شباط (رويترز)- أرجأ بنك لويدز البريطاني المملوك جزئيا للدولة أهدافا مهمة في خطته وحذر من أن الآفاق الاقتصادية الصعبة ستؤثر سلبا على إيراداته هذا العام بعد أن تكبد خسائر بلغت 3.5 مليار جنيه استرليني (5.5 مليار دولار) في 2011.

وقال لويدز -الذي تملك الحكومة 40 بالمئة من أسهمه بعد أن تدخلت لانقاذه اثناء الأزمة المالية في 2008- إنه لم يعد يتوقع إنجاز أهداف زيادة الدخل وتحقيق عائد على الأسهم يتجاوز 12.5 بالمئة بحلول 2014 لكنه أضاف أن خطة التعافي في الأجل المتوسط لا تزال في مسارها.

وكان البنك قد حقق أرباحا بلغت 281 مليون استرليني في 2010.

وتوقع لويدز أن تبقى احوال السوق صعبة في 2012 في ظل خطر الركود الذي يهدد الاقتصاد العالمي وأزمة الديون السيادية في أوروبا.

(الدولار = 0.6369 جنيه استرليني)

ع ه - وي (قتص)