ايطاليا تنهي اعفاءات ضريبية للكنيسة الكاثوليكية

Fri Feb 24, 2012 7:42pm GMT
 

روما 24 فبراير شباط (رويترز)- أعلنت الحكومة الايطالية اليوم الجمعة مشروع قانون لانهاء إعفاءات ضريبية للعقارات التجارية المملوكة للكنيسة الكاثوليكية وهي خطوة من المتوقع ان تضيف ما يصل الي 600 مليون يورو (805 ملايين دولار) إلي خزانة الدولة كل عام.

وأدرج رئيس الوزراء ماريو مونتي -وهو كاثوليكي ملتزم- المشروع الذي يشمل ايضا المنظمات الاخرى غير الهادفة للربح في حزمة قوانين مقترحة معروضة على البرلمان حاليا.

وتملك الكنيسة الكثير من العيادات الطبية الخاصة وفنادق واستراحات تتمتع باعفاء ضريبي لأن اجزاء منها يشغلها قساوسة أو راهبات أو توجد فيها كنيسة صغيرة.

ويسد القانون الجديد هذه الثغرة التي منحت اعفاءات ضريبية تتمتع بها أبنية كثيرة تستخدم في الغالب لاغراض تجارية.

وفي ديسمبر كانون الاول طلب مونتي من الايطاليين تقديم تضحيات صعبة في إطار خطة تقشف صارمة لمنع انزلاق البلاد الي أزمة ديون منطقة اليورو.

وعلى مدى 48 ساعة بعد إقرار حزمة التقشف وقع أكثر من 130 ألف شخص عريضة الكترونية تطالب بتجريد الكنيسة من كثير من الاعفاءات الضريبية الممنوحة لها وان تدفع حصتها العادلة.

وقالت الحكومة إن القانون الجديد سيكون له "أثر ايجابي على الايرادات" لكنها لم تقدم أي تقديرات.

ووفقا لتقديرات لجمعية مجالس المدن في ايطاليا فان انهاء الاعفاءات الضريبية سيدر ما بين 500 إلي 600 مليون يورو سنويا.

ومن المنتظر ان يقترع مجلس الشيوخ الايطالي على حزمة القوانين الجديدة الاسبوع القادم ويتعين بعد ذلك ان تحال على مجلس النواب.

وي (قتص)