البرتغال: الاتحاد الاوروبي بحاجة لمنع امتداد ازمة اليونان لدول اخرى

Tue Jan 24, 2012 7:32pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتعليقات لرئيس الوزراء الاسباني)

لشبونة 24 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال رئيس الوزراء البرتغالي بيدرو باسوس كويليو اليوم الثلاثاء بعد اجتماع مع نظيره الاسباني ماريانو راخوي ان البرتغال واسبانيا تريدان ان ينشيء الاتحاد الاوروبي آليات لمنع امتداد ازمة ديون اليونان الي دول اخرى بالاتحاد.

وأبلغ باسوس كويليو الصحفيين ان من الحيوي ان تواصل دول مثل اسبانيا والبرتغال العمل لتعزيز الميزانية واجراء اصلاحات هيكلية لتجاوز الازمة الحالية والعودة الي النمو الاقتصادي.

وقال "لدينا رؤية مشتركة بأن التحدي الذي يواجه اوروبا هو ان يكون لديها آليات لتفادي امتداد الازمة من اليونان الي دول اخرى."

وقال باسوس كويليو ايضا ان البرتغال لن تسعى لاعادة التفاوض على تمديد برنامج الانقاذ المالي الذي بمقتضاه تحصل على قروض قيمتها 78 مليار يورو من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

واضاف قائلا "أستطيع ان اؤكد ان البرتغال لن تطلب اعادة التفاوض على برنامجها للانقاذ المالي... لن نطلب المزيد من الاموال ولن نطلب المزيد من الوقت."

لكن باسوس كويليو قال ان اوروبا وصندوق النقد الدولي مستعدان لمساعدة البرتغال إذا لم تتمكن البلاد -لأسباب خارجة عن إرادتها- من العودة الي اسواق الدين في الموعد المخطط وهو النصف الثاني من العام القادم.

ومن جانبه قال راخوي ان اسبانيا تؤيد إنشاء أكبر صندوق ممكن للانقاذ المالي في اوروبا لمنع حدوث مزيد من الازمات.

واضاف قائلا للصحفيين ان اسبانيا ستفي بالمستوى المستهدف لعجز الميزانية هذا العام والبالغ 4.4 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وي (قتص)