اردوغان: الشعب السوري سيطيح بالاسد "عاجلا أو آجلا"

Sat Sep 24, 2011 8:09pm GMT
 

واشنطن 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان الشعب السوري سيطيح بالرئيس السوري بشار الأسد "عاجلا أو آجلا" لأن زمن الحكم الدكتاتوري يتلاشى في انحاء العالم.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي.ان.ان) الاخبارية الأمريكية تبث غدا الأحد واصل اردوغان لهجته المتشددة تجاه إسرائيل وحذر من ان العلاقات "قد لا تعود إلى طبيعتها أبدا" لكنه تحدث بكلمات ودية عن الرئيس الأمريكي باراك اوباما في الوقت الذي تصعد فيه تركيا كقوة دبلوماسية في الشرق الأوسط.

وقال اردوغان في نص للمقابلة نشرته (سي.ان.ان) اليوم السبت موجها كلامه للأسد "لا يمكنك أبدا ان تظل في السلطة عن طريق القسوة. لا يمكنك أبدا ان تقف في وجه ارادة الشعب."

وأضاف قائلا "هذه العملية ربما تستمر لفترة اطول قليلا لكن عاجلا او آجلا اذا اتخذ الناس قرارا مختلفا في سوريا فإن ذلك القرار سيلبى. فالشعب يريد الحرية مثلما حدث في مصر ومثلما حدث في تونس ومثلما حدث في ليبيا."

وقال ان خطى الديمقراطية اصبحت تسبق الحكم الاستبدادي وان "الانظمة الدكتاتورية تحترق وتسقط أرضا."

وينظر إلى تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي والطامحة في الانضمام للاتحاد الاوروبي على انها جسر بين العالمين الغربي والاسلامي. واجرى اردوغان تسعة اتصالات هاتفية مع الرئيس الامريكي هذا العام في اشارة الي حرصهما على الابقاء على رابطة وثيقة فيما بينهما.

وقال اردوغان "بصفة شخصية فإنني معجب فعلا بباراك اوباما. وبالنسبة لسياسته وتطبيقه لها فانني اريد منه ان يكون اكثر نجاحا." وتمنى له حظا سعيدا في الانتخابات الرئاسية القادمة في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

لكن الاختلاف كبير بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين في الوقت الذي تلوح فيه في الافق مواجهة بسبب طلب الفلسطينيين الحصول على عضوية كاملة لدولة فلسطينية في الامم المتحدة.

وتدهورت علاقات أنقرة مع إسرائيل بعد ان كانت ودية بسبب قتل القوات الإسرائيلية تسعة ناشطين أتراك على متن سفينة مساعدات كانت متجهة إلى قطاع غزة العام الماضي.   يتبع