جبريل يبلغ الامم المتحدة أن "ليبيا الجديدة" تعود إلي المجتمع الدولي

Sat Sep 24, 2011 9:16pm GMT
 

الامم المتحدة 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- أبلغ محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي الامم المتحدة اليوم السبت أن بلاده ولدت من جديد بعد الاطاحة بمعمر القذافي ووجه نداء للافراج عن باقي الاصول الليبية المجمدة.

وفي أول ظهور للقيادة الليبية الجديدة في الامم المتحدة قال جبريل ان "ليبيا الجديدة تخرج الي الحياة... كل شباب وفتيات ليبيا أبناء لهذا الوطن الذي آن له أن يلملم جراحه وأن يعيد بناء ذاته بعد غيبة استمرت أكثر من 42 عاما عن المشهد الدولي كطرف فاعل يستطيع كغيره من دول الأرض في أن يسهم في بناء الحضارة البشرية."

وأعاد الي الاذهان كيف وقف القذافي على نفس المنصة قبل عامين والقى نسخة من ميثاق الامم المتحدة خلف ظهره واتهم القوى الكبرى بخيانة مباديء المنظمة الدولية.

ورسم جبريل -الذي ظهر مرتدا بزة عصرية ورابطة عنق- صورة مختلفة جدا عن الزعيم الليبي المخلوع الذي ظهر في الامم المتحدة في 2009 في عباءة نحاسية اللون ليندد بالغرب فيما وصفها جبريل "حركة مسرحية مثيرة للرثاء."

وقال جبريل -الذي رأس مركزا حكوميا للابحاث الاقتصادية في عهد القذافي الي ان استقال بعد رفض مقترحاته لتحرير الاقتصاد- ان ليبيا أصبحت على طريق جديد نحو ديمقراطية دستورية واعادة البناء.

ومضى قائلا "نحن لا ندعي أننا نملك حلولا سحرية كما ادعى معمر القذافي عندما نظر إلى نفسه في المرآة فجأة فاكتشف أنه رسول للعناية الآلهية يمتلك حلولا لكل مشكلات الأرض إلا مشكلات ليبيا .. فليبيا على مدار 42 عاما لازال لديها أكثر من خمس ساكنها يعانون الفقر .. لديها نظام تعليمي وخدمات صحية هي الأسوأ ولديها بنية أساسية متهالكة وبطالة تتجاوز 30 بالمئة من شبابها."

وطلب جبريل من مجلس الامن الدولي الافراج عن باقي الاصول الليبية التي تقدر بحوالي 150 مليار دولار والتي جمدت بموجب عقوبات ضد القذافي.

ويقول دبلوماسيون بالامم المتحدة إن هناك مشاكل فنية يتعين حلها قبل الافراج عن كل الاصول التي يخشون أن يذهب بعض منها الى ايدي القذافي او اقاربه او معاونيه.

وأقر جبريل بأن قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي لم تسيطر بعد على كل معاقل القذافي وهو هدف حيوي للمجلس لكي يفرض سلطته في انحاء البلاد.

وقال ان ليبيا لم تتحرر بالكامل بعد مشيرا الى معاقل للقذافي مثل بني وليد وسرت مسقط رأس الزعيم المخلوع حيث دارت المزيد من المعارك اليوم السبت.

س ع - وي (سيس)