امريكيان ادينا بالتجسس في ايران غادرا عمان عائدين الى بلدهما

Sat Sep 24, 2011 9:31pm GMT
 

مسقط 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- غادر شابان أمريكيان -كانا قد حكم عليهما بالسجن ثمانية أعوام في إيران بتهمة التجسس- سلطنة عمان اليوم السبت عائدين إلى الولايات المتحدة.

وكان جوش فتال وشين باور قد وصلا الي عمان قبل يومين بعد ان ساعد مسؤولون هناك في تأمين الافراج عنهما بدفع كفالة مليون دولار.

وقال باور للصحفيين في مطار مسقط قبل ان يستقل هو وزميله الطائرة عائدين إلى الولايات المتحدة "لا أجد الكلمات الكافية للتعبير عن الفرحة لوجودي هنا في عمان بعد التجربة التي مررنا بها. الفرحة ستبقى معنا للأبد."

ووافق الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد على الإفراج عنهما الاسبوع الماضي قائلا انها لفتة انسانية قبل زيارته السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وكان فتال وباور قد القي ألقي عليهما في يوليو تموز 2009 قرب الحدود الإيرانية مع العراق مع أمريكية اخرى تدعى سارة شورد.

وقال الثلاثة وهم في اواخر العشرينات واوائل الثلاثينات انهم كانوا يقومون بجولة سيرا على الاقدام. وأفرج عن شورد بكفالة قدرها 500 ألف دولار قبل عام وسمح لها بالعودة جوا إلى بلدها لكن الرجلين حكم عليهما بالسجن ثمانية اعوام الشهر الماضي بعد ان اجريت لهما محاكمة خلف ابواب مغلقة.

وقال فتال "نقدم الشكر لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان على جهوده التي قادت إلى اطلاق سراحنا.. نود العودة إلى عمان يوما ما في ظروف أكثر سعادة."

ح ع-وي (سيس)