اوباما يأمر باجراءات لمساعدة امريكا في وقف الفظائع

Thu Aug 4, 2011 11:38pm GMT
 

واشنطن 4 أغسطس اب (رويترز)- أمر الرئيس الامريكي باراك اوباما اليوم الخميس باجراءات جديدة لتعزيز قدرة الولايات المتحدة على وقف فظائع مثل الابادة الجماعية ومنع مرتكبي جرائم الحرب من دخول الولايات المتحدة.

وينشيء الامر مجلسا خاصا يضم وكالات حكومية لتنسيق رد الادارة في حالة وقوع فظائع.

واشار اوباما في بيان إلي أنه بعد 66 عاما من محرقة النازي و17 عاما من اعمال الابادة في رواندا فإن الولايات المتحدة ما زالت تفتقر الى "اطار عمل لسياسة شاملة" لوقف الفظائع الواسعة النطاق.

واصدر اوباما توجيهات الي ادارته لدراسة نطاقا من الاجراءات الاقتصادية والدبلوماسية واجراءات اخرى يمكن اتخاذها في مثل هذه الحالات.

وكان الرئيس الامريكي قد اشار الى احتمال حدوث قتل جماعي لمدنيين في بنغازي بليبيا في مارس اذار عندما انضمت الولايات المتحدة الى العملية العسكرية لحلف شمال الاطلسي. وفي الاسابيع القليلة الماضية تعرض اوباما لانتقادات لعدم بذل جهود كافية لوقف اعمال قتل المحتجين العزل في سوريا التي في حين انها لا ترقى الي ابادة جماعية إلا انها تصاعدت في الايام القليلة الماضية.

وأمر اوباما ايضا بتوسيع المبررات لمنع الدخول الي الولايات المتحدة لتشمل عددا أكبر من منتهكي حقوق الانسان مثل اولئك الذين يرتكبون "جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية."

ورحبت جماعات حقوق الانسان بهذه المبادرة.

وي (سيس)