4 تموز يوليو 2011 / 23:29 / منذ 6 أعوام

حرس السواحل اليوناني يعترض سفينة كندية متجهة لغزة

(لاضافة بيان اسرائيلي)

من رينيه مالتيزو

أثينا 4 يوليو تموز (رويترز) - قال نشطاء إن حرس السواحل اليوناني اعترض اليوم الإثنين سفينة كندية أبحرت إلى غزة حاملة أدوية ونشطاء مؤيدين للفلسطينيين تحدوا حظرا فرضته الحكومة اليونانية.

وقال شاهد عيان من رويترز إن السفينة واسمها ”التحرير“ غادرت ميناء في كريت. وقالت السلطات اليونانية إن السفن التي تقل نشطاء متوجهين لغزة ومعهم مساعدات للفلسطينيين محظور عليها مغادرة الموانيء اليونانية.

وقال ناشط في أثينا لرويترز ان الطاقم مؤلف من أكثر من 40 شخصا معظمهم كنديون لكنه يضم أيضا أشخاصا من بلجيكا وفرنسا وايطاليا وتركيا.

وقال الناشط ديفيد هيب الذي تحدث بالهاتف من السفينة ان افراد من حرس السواحل اليوناني ”سيطروا على سفينتنا. قاومنا جميعا لكن لم يصب أحد بأذى.“

واضاف قائلا ”إنهم يأخذوننا فيما يبدو الى كريت لكن وجهتنا هي غزة وستظل كذلك. في هذه المرحلة السفينة تم الاستيلاء عليها لكن حتى الان لم يعتقل أحد.“

وقبل حوالي عام قتل جنود اسرائيليون تسعة نشطاء عندما اعترضوا قافلة اخرى مؤيدة للفلسطينيين وقالت السلطات اليونانية يوم الجمعة ان السفن المتجهة الى غزة حظر عليها مغادرة الموانئ اليونانية حتى رغم انها ستبحر إلي مياه دولية.

وعرضت اليونان يوم الاحد نقل المساعدات الانسانية الى السلطة الفلسطينية بعد فرضت الحظر على أحدث قافلة واعتقلت قبطان إحدى سفنها.

لكن إحدى النشطاء -وهي هويدا عراف- رفضت الاقتراح اليوناني قائلة ”هذا الاقتراح.. غير كاف لانه سيكون تواطؤا مع حصار اسرائيل. المسألة لا تتعلق فقط بالمساعدات وانما بشأن حقوق الانسان.“

وفي مكالمة هاتفية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الاحد عرض رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو نقل المساعدات الانسانية وبصفة خاصة الاغذية والادوية الى غزة بالتعاون مع الامم المتحدة.

وفي مقر الامم المتحدة في نيويورك أصدر ”رباعي“ الوساطة للسلام في الشرق الاوسط بيانا جاء فيه انه يجب عدم تشجيع مثل هذه القوافل التي ينظمها نشطاء.

وفي بيان منفصل نشر امس الاحد قالت وزارة الخارجية اليونانية ان الحظر اليوناني فرض بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة ويتفق مع طلب الامم المتحدة وتوصيات الاتحاد الاوروبي.

وتقول اسرائيل ان حصار غزة يهدف الى منع وصول أسلحة الى حماس التي تسيطر على القطاع.

وقالت اسرائيل اليوم الاثنين انها تعد نفسها ”لقدوم استفزازي جوا“ من نشطاء مؤيدين للفلسطينيين يزمعون السفر على متن رحلات جوية بأعداد كبيرة الى المطار الدولي الوحيد في اسرائيل.

وجاء في بيان مكتوب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ”الاستفزاز المزمع والمشاركون فيه سيتم التعامل معهم وفقا للقانون الاسرائيلي والدولي.. هذا الحدث استمرار لمحاولات انتهاك الحدود الاسرائيلية بطريق البحر والبر والجو.“

وكانت مواقع مؤيدة للفلسطينيين على الانترنت قد دعت في الاسابيع القليلة الماضية ناشطين الى السفر لاسرائيل في الثامن من يوليو تموز للاحتجاج على السياسة نحو الفلسطينيين بهدف التزامن مع وصول القافلة الذي تعثر في الايام الاخيرة.

وحاولت سفينة على متنها نشطاء أغلبهم أمريكيون مغادرة ميناء بيراما القريب من بيريه يوم السبت.

وتصدى لها حرس السواحل الذي قال ان القبطان جون كلوسماير (60 عاما) اعتقل وسيمثل امام محكمة غدا الثلاثاء ليواجه اتهامات جنائية.

وفي عملية الاعتراض اليوم الاثنين قالت الناشطة جين هيرشمان ان 30 من النشطاء قالوا جميعا انهم قبطان السفينة في محاولة لتجنب تكرار الاعتقال السابق.

ر ف - وي (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below