شهود.. مقتل عشرة أشخاص على الاقل في عنف ديني في وسط نيجيريا

Thu Nov 24, 2011 11:42pm GMT
 

جوس (نيجيريا) 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قتل بضعة اشخاص في عنف ديني في وسط نيجيريا اليوم الخميس مما دفع الجيش الي فرض حظر على التجول لمدة 24 ساعة في منطقة على الحدود بين شمال البلاد الذي تسكنه غالبية مسلمة والجنوب ذي الاكثرية المسيحية.

وتتقاتل عصابات مسيحية ومسلمة على ملكية المواشي والاراضي الزراعية الخصبة في باركين لادي وهي منطقة في ضواحي مدينة جوس عاصمة ولاية بلاتو في وسط نيجيريا. وقال شهود أنهم أحصوا 10 جثث على الاقل.

وقال متحدث عسكري ان الجيش فرض حظرا على التجول لمدة 24 ساعة في باركين لادي. واضاف قائلا "لا نعرف عدد الضحايا لكن الخسارة فادحة."

وسكان نيجيريا منقسمون بالتساوي تقريبا بين مسيحيين ومسلمين ويوجد في البلاد أكثر من 200 جماعة عرقية تعيش جنبا الي جنب في سلام الي حد كبير لكن العنف يتفجر من وقت لاخر في بلاتو ومناطق اخرى في "الحزام الاوسط".

ويمكن ان يتصاعد العنف في بلاتو سريعا الي سلسلة هجمات انتقامية مثلما حدث في سبتمبر ايلول عندما قتل أكثر من 50 شخصا خلال اسبوع واحد. وقتل ايضا مئات في مطلع هذا العام.

وتكمن جذور التوترات في منافسة حامية على النفوذ السياسي المحلي والسيطرة على الاراضي الزراعية الخصبة.

وتشكل الاضطرابات تحديا صعبا للرئيس النيجيري جودلاك جوناثان الذي يتعامل بالفعل مع هجمات شبه يومية في شمال شرق البلاد تشنها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة.

وي (سيس)