مفوضة الشؤون الخارجية الاوروبية تمدد جولتها للوساطة بالشرق الأوسط

Wed Sep 14, 2011 11:56pm GMT
 

(لإضافة تعقيب لدبلوماسي بشان مهمة اشتون في الفقرتين 11 و12)

بروكسل 14 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال مسؤولون إن مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون مددت اليوم الأربعاء جولتها في الشرق الأوسط لتجري مزيدا من المحادثات بهدف تجنب محاولة الفلسطينيين الحصول على اعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة.

وتزور اشتون المنطقة للاجتماع مع الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين فضلا عن دبلوماسيين من دول عربية في اطار جهود دولية مكثفة لإحياء محادثات السلام.

ويزور مبعوثان أمريكيان كبيران الشرق الأوسط أيضا هذا الاسبوع فيما تبدو محاولة اخيرة لإثناء الفلسطينيين عن السعي الى ترقية وضعهم في الأمم المتحدة هذا الشهر وهي خطوة تعارضها اسرائيل بشدة.

وعبرت واشنطن عن مخاوفها من أن طرح قضية الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة سيضر باحتمالات إجراء محادثات سلام جديدة لإقامة دولة فلسطينية الي جانب اسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزيرة هيلاري كلينتون تحدثت اليوم مع أشتون ومع رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي يزور المنطقة حاليا أيضا سعيا لجمع الطرفين معا.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الوزارة "هذا جزء من جهودنا المكثفة هنا لإيجاد وسيلة لإحراز تقدم."

وأضاف تونر أن المبعوثين الامريكيين دينيس روس وديفيد هيل اجتمعا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك اليوم ومن المقرر أن يلتقيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس غدا الخميس.

وقالت أشتون إن نتنياهو طلب منها عقد اجتماع إضافي غير الاجتماعات التي كانت مقررة وإنها وافقت.   يتبع