موجز لاهم انباء الساعة 0001 بتوقيت جرينتش اليوم الجمعة

Fri Nov 25, 2011 12:11am GMT
 

القاهرة 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- نجحت هدنة بين قوات الأمن المركزي المصرية والمحتجين في تهدئة العنف الذي أسفر عن 39 قتيلا على مدى خمسة أيام وقالت وسائل الاعلام الرسمية إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة كلف رئيس الوزراء الاسبق كمال الجنزوري بتشكيل حكومة جديدة في محاولة فيما يبدو لاستعادة الثقة المحلية والدولية لمنع انهيار الاقتصاد. وقال المجلس العسكري أيضا إنه لن يحدث تأجيل للانتخابات البرلمانية المقررة الأسبوع القادم لكن المحتجين قالوا إنهم سيصعدون احتجاجاتهم إلى أن يرحل المجلس. كما عبروا عن اعتراضهم على تكليف الجنزوري بتشكيل الحكومة.

القاهرة- أمهلت الجامعة العربية سوريا يوما واحدا لتوقيع بروتوكول يسمح بنشر مراقبين في البلاد او مواجهة عقوبات بسبب حملتها الامنية العنيفة ضد المحتجين تتضمن وقف الرحلات الجوية وتعليق التعاملات مع البنك المركزي. وقال وزراء الخارجية العرب الذين اجتمعوا في القاهرة يوم الخميس انه ما لم توافق سوريا على السماح بنشر مراقبين لتقييم التقدم في تطبيق المبادرة العربية التي تستهدف انهاء ثمانية اشهر من اراقة الدماء فسيدرس المسؤولون فرض العقوبات يوم السبت. ووافقت سوريا بموجب المبادرة التي جرى التوصل إليها في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني على سحب قوات الجيش من المدن والبلدات واطلاق سراح المسجونين السياسيين وبدء حوار مع المعارضة والسماح بنشر مراقبين ودخول وسائل الإعلام الأجنبية.

القاهرة- اجتمع زعيما حركتي فتح وحماس لأول مرة منذ ستة أشهر وأشادا بالتقدم الذي تحقق نحو إنهاء الانقسامات الفلسطينية التي أدت إلى حكومتين منفصلتين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وقال عباس في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) "لا يوجد أي خلافات إطلاقا الآن بيننا." وقال مشعل الذي يعيش في المنفى في دمشق "أطمئن شعبنا والأمة العربية والإسلامية إننا فتحنا صفحة جديدة من الشراكة بكل ما يتعلق بالبيت الفلسطيني." وقال عزام الأحمد القيادي بحركة فتح إن الزعيمين سيعقدان اجتماعا آخر لمواصلة المباحثات حول الحكومة الجديدة ومواضيع أخرى.

صنعاء- قتل مسلحون ما لا يقل عن خمسة أشخاص كانوا يحتجون على اتفاق لإنهاء حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في وسط العاصمة صنعاء بعد يوم من رضوخ الرئيس للضغوط الشعبية وموافقته على التنحي بينما قتل الجيش 17 متشددا إسلاميا في الجنوب.

طرابلس- قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إن ليبيا ستعمل على توفير محاكمة عادلة لسيف الإسلام القذافي كي تثبت للعالم أنها نبذت الدكتاتورية. واضاف لويس مورينو اوكامبو إنه لن يطلب تسليم سيف الإسلام إلى المحكمة في لاهاي لمواجهة تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية على الرغم من أنه لا يملك ضمانة بأن محاكمته في ليبيا ستكون عادلة بشكل كامل. وفي مقابلة مع رويترز قال مورينو اوكامبو انه يعتقد أن المحاكمة في ليبيا ستكون افضل بكثير جدا من عدالة المنتصر التي يخشاها البعض.

القدس- قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان اتفاقية السلام بين اسرائيل ومصر حصن في منطقة الشرق الاوسط يعمل البلدان على حمايته وذلك في الوقت الذي يواصل فيه محتجون مصريون تظاهرهم للمطالبة بسرعة الانتقال من الحكم العسكري إلى حكم مدني.

وي (سيس)