الحكومة البريطانية تقول انها ستنفق مليار استرليني بهدف توظيف الشباب

Fri Nov 25, 2011 1:24am GMT
 

لندن 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال نائب رئيس الوزراء البريطاني نيك كليج اليوم الجمعة ان الحكومة ستنفق ما يصل الي مليار جنيه استرليني (1.6 مليار دولار) على برنامج لدعم التوظيف واشكال اخرى من الدعم لمساعدة الشبان في العثور على فرص عمل مع تسجيل البطالة بين الشباب في المملكة المتحدة مستويات قياسية مرتفعة.

واظهرت بيانات رسمية الاسبوع الماضي ان أكثر من مليون شاب بريطاني ممن تتراوح اعمارهم من 16 إلي 24 عاما لا يجدون عملا مع عزوف الشركات عن التوظيف بينما يتعرض الاقتصاد لخطر الانزلاق مجددا الي الركود بعد نمو هزيل على مدى الاثني عشر شهرا الماضية.

والقي باللائمة على المستويات المرتفعة للبطالة بين الشباب كأحد الاسباب التي اثارت موجة اعمال الشغب والسلب في المدن التي اجتاحت بريطانيا في اغسطس اب.

وقال كليج ان ارباب العمل سيتلقون دعما نقديا قدره 2275 جنيها على مدى ستة اشهر عن كل موظف شاب يقومون بتوظيفه وهو ما يكفي لتغطية نصف الحد الادنى للاجور في بريطانيا للموظفين الشبان.

وسيستمر البرنامج لمدة ثلاثة اعوام ويبدأ في ابريل نيسان القادم.

وقال كليج "بطالة الشباب هدر اقتصادي وكارثة اجتماعية... لا يمكننا تحمل تبعة ان نترك شبابنا ونساءنا بين سقط المتاع."

ورحبت بالخطوة اتحادات ارباب العمل التي تطالب الحكومة بتقديم دعم للاجور.

ويتهم حزب العمال المعارض -الذي فقد السلطة في مايو ايار 2010 - الحكومة الائتلافية التي يقودها المحافظون بالتسبب في زيادة البطالة بين الشبان بالتمسك بطريقة جامدة ببرنامجها للتقشف الذي يهدف لخفض العجز في الميزانية.

لكن الحكومة تجادل بأن البطالة بين الشبان مشكلة هيكلية وانها تزيد منذ عام 2008 عندما كان العمال لا يزالون في السلطة.   يتبع