اوباما وكاميرون ناقشا امكانية السحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية

Thu Mar 15, 2012 12:58am GMT
 

واشنطن 15 مارس اذار (رويترز)- ناقش الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في اجتماع بالبيت الابيض يوم الاربعاء امكانية السحب من الاحتياطيات النفطية المخصصة للطواريء وذلك حسبما قال مصدران على دراية بما دار في المحادثات.

وقال احد المصدرين -وهو مسؤول بريطاني- إن اوباما اثار المسألة اثناء اجتماعه مع كاميرون الذي ناقشا خلاله موضوعات عدة.

وسئل مسؤول بارز بادارة اوباما عن المحادثات فقال "لم يتم التوصل لأي اتفاق. سنواصل العمل معا لمعالجة أمن الطاقة ومسائل اسعار النفط."

وفي حين دأب مسؤولون امريكيون على مدى اسابيع على القول بانهم سيدرسون جميع الاجراءات الممكنة بما في ذلك السحب من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة لمنع اسعار النفط من تقويض انتعاش اقتصادي ناشيء فان اجتماع الاربعاء هو اوضح مؤشر الي ان المحادثات الدبلوماسية تمضي قدما.

وتوقع أحد المصدرين ان تستمر المناقشات بضعة اشهر قبل اتخاذ أي قرار.

وتعرضت شعبية اوباما لضغوط مؤخرا من صعود حاد لاسعار البنزين التي سجلت مستويات موسمية قياسية ويحرص البيت الابيض على ان يظهر للامريكيين الساخطين انه يبذل كل ما في وسعه لابقاء اسعار الوقود تحت السيطرة.

وقفزت اسعار خام القياس الامريكي 16 بالمئة منذ بداية العام الحالي مع بدء عقوبات اوروبية وامريكية في التأثير على صادرات الخام من ايران في حين توقفت الامدادات من منتجين اخرين اصغر حجما مثل السودان وسوريا.

وي (قتص)