محكمة استئناف مغربية تؤيد حكما بسجن الصحفي رشيد نيني

Tue Oct 25, 2011 2:21am GMT
 

الرباط 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- أيدت محكمة استئناف مغربية يوم الاثنين حكما بالسجن لمدة عام على الصحفي رشيد نيني لانتقاده حملة جهاز الامن لمكافحة الارهاب وما قال انها محاكمات غير عادلة لاسلاميين.

وصدر الحكم على نيني -وهو رئيس تحرير صحيفة المساء- في يونيو حزيران بتهم الاساءة الي محكمة ومحاولة التأثير على القضاء ونشر معلومات عن مخالفات جنائية غير حقيقية.

ورفضت المحكمة عدة مرات الافراج عنه بكفالة بعد القبض عليه في 28 ابريل نيسان.

وقالت وكالة انباء المغرب العربي الرسمية ان محكمة الاستئناف في الدار البيضاء أيدت الحكم الصادر في يونيو الذي يتضمن ايضا غرامة مالية صغيرة.

وذاع اسم نيني (40 عاما) بين المغاربة بعد كتابته مقالات عن فساد منتشر مزعوم في الدوائر الحكومية.

وامتنع وزير الاتصال خالد الناصري -الذي تتولى وزارته تنظيم والاشراف على شؤون وسائل الاعلام- عن الادلاء بتعقيب. وقال "لا يمكنني ان أعقب على حكم قضائي."

وانتقد الدفاع محاكمة نيني بتهم جنائية وليس وفقا للقانون الذي ينظم عمل وسائل الاعلام في البلاد.

وقال خالد السفياني محامي نيني ان حكم السجن على موكله "يعني حكما بالاعدام على قانون الصحافة في البلاد ويعني ان الصحفيين سيظلون يواجهون اتهامات جنائية عن كتاباتهم."

وأبلغ السفياني رويترز "هذه كانت محاكمة سياسية ... انها تظهر ان القضاء بعيد عن أن يكون مستقلا وانه ما زالت هناك خطوط حمراء... امام الصحفيين في المغرب."   يتبع