تجدد الاشتباكات في العاصمة اليمنية وانفجارات في الجنوب

Thu Sep 15, 2011 2:09am GMT
 

صنعاء 15 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال سكان ان اصوات انفجارات واطلاق نار كثيف هزت منطقة في شمال العاصمة اليمنية في وقت مبكر من اليوم الخميس مع تجدد الاشتباكات فيما يبدو بين مسلحين قبليين معارضين للرئيس علي عبد الله صالح والقوات الموالية له.

واضافوا ان نيران مدفعية واسلحة الية تركزت قرب منزل زعيم قبلي بارز معارض لصالح في حي الحصبة الذي شهد اسابيع من القتال الدموي بدأ في مايو ايار.

وقالت محطة تلفزيون العربية ان شخصين قتلا واصيب اثنان اخران في الاشتباكات. ولم ترد تقارير فورية عن اضرار.

ويتشبث صالح -الذي يتعافى في السعودية من محاولة إغتيال تعرض لها في يونيو حزيران- بالسلطة على الرغم من ضغوط دولية لحمله على التنحي وأشهر من الاحتجاجات المعارضة لحكمه المستمر منذ 33 عاما في البلد الفقير الواقع في جنوب شبه الجزيرة العربية.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية ان الاضطرابات في اليمن قد تشجع جناح القاعدة في المنطقة الذي يتخذ من اليمن مقرا له على شن هجمات في المنطقة وخارجها.

وفي مدينة عدن الجنوبية قال مسؤول أمني محلي ان انفجارين وقعا عند مقر المخابرات وقاعدة للشرطة في وقت مبكر من اليوم لكنهما لم يتسببا في اضرار كبيرة.

وقال سكان ان صبيا قتل بالرصاص عندما ردت قوات الامن باطلاق كثيف للنيران. وقال المسؤول انه لم يصب أحد من قوات الامن في الانفجارين.

واضاف المسؤول ان الانفجارين نتجا على الارجح عن عبوتين ناسفتين لم تتمكنا من اختراق الاسوار الخارجية للمبنيين اللذين يفصل بينهما 400 متر.

وقع الانفجاران بعد أيام من إعلان الجيش اليمني استعادة عاصمة محافظة أبين المجاورة حيث يشكل متشددون مرتبطون بالقاعدة تحديا متزايد لسيطرة الحكومة.   يتبع