الولايات المتحدة تقدم مساعدات غذائية اضافية الي دول القرن الافريقي

Tue Oct 25, 2011 2:42am GMT
 

واشنطن 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- أعلنت الولايات المتحدة يوم الاثنين زيادة مساعداتها الغذائية الي دول منطقة القرن الافريقي التي تعاني جفافا ويمزقها الصراع حيث يواجه ملايين الاشخاص خطر المجاعة او نقصا في الغذاء.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في كلمة في حفل لبرنامج الامم المتحدة للاغذية "يسعدني ان أعلن تقديمنا 100 مليون دولار اضافية -هي بالاساس مساعدات انسانية- للمناطق المنكوبة بالجفاف في اثيوبيا وكينيا والصومال."

واضافت كلينتون ان التمويل الجديد يضاف الي مساعدات انسانية وغذائية قيمتها حوالي 650 مليون دولار قدمتها الولايات المتحدة بالفعل.

وتقول الامم المتحدة ان حوالي 3.6 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة في الصومال وان حوالي 12 مليون شخص يعانون نقصا في التغذية في ارجاء منطقة القرن الافريقي بما في ذلك اثيوبيا وكينيا.

وتقول وكالات الاغاثة انها غير قادرة على الوصول الي اكثر من مليوني صومالي يواجهون خطر الموت جوعا في مناطق يسيطر عليها مقاتلو حركة الشباب المتشددة المرتبطة بالقاعدة.

وقالت كلينتون ان الدعم الامريكي الاضافي سيساعد موظفي الاغاثة في الوصول الى المزيد من المحتاجين.

واضافت قائلة "عشرات الالوف من الاشخاص -معظمهم اطفال- توفوا بالفعل ... وهناك ما يصل الي 750 ألف شخص يعانون حاليا اوضاعا تصل الي حد المجاعة وبالطبع فان ذلك يثير فيما بعد أزمة لاجئين."

وي (سيس)