الجامعة العربية تطالب سوريا بالالتزام بخطة العمل العربية

Sat Nov 5, 2011 2:36pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

القاهرة 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم السبت ان فشل خطة عربية بشان سوريا سيؤدي الي "نتائج كارثية" مضيفا انه قلق من استمرار العنف هناك على الرغم من موافقة دمشق على اتخاذ اجراءات لانهاء اراقة الدماء.

وقالت سوريا يوم الاربعاء انها ستتقيد بخطة تساندها الجامعة العربية لانهاء سبعة اشهر من العنف اثارتها احتجاجات ضد الرئيس بشار الاسد.

لكن لم تظهر اي علامات على انحسار العنف. وقال ناشطون ان قوات الامن السورية قتلت عشرات الاشخاص منذ اعلان الاتفاق يوم الاربعاء. وقتلت دبابات ثلاثة اشخاص وحاصرت مدينة حمص في وسط سوريا اليوم رغم موافقة دمشق على سحب الجيش من المناطق السكانية.

وقال نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية في بيان "فشل الحل العربي سيكون له نتائج كارثية على الوضع في سوريا والمنطقة بمجملها وهو ما تعمل الجامعة العربية على تجنبه حفاظا على أمن سوريا واستقرارها وتجنبا للفتنة وللتدخلات الخارجية."

وعبر عن "قلقه الشديد ازاء استمرار أعمال العنف في أنحاء مختلفة من سوريا" وناشد دمشق الالتزام "ببنود خطة العمل العربية" لحماية المدنيين و"وضع الأمور على طريق الحوار."

وقال العربي ان الدول العربية تريد تفادي "تدخل اجنبي".

وتدعو الخطة العربية التي قالت دمشق انها تؤيدها الي حوار وطني ووقف كامل للعنف واطلاق سراح المعتقلين وازالة الوجود العسكري من المدن والمناطق السكانية والسماح للجامعة العربية ووسائل الاعلام بالاطلاع على الوضع.

وقال البيان ان العربي على اتصال مع اعضا لجنة وزارية عربية ترأسها قطر بشان أحدث التطورات في سوريا فيما يتصل بالخطة العربية.   يتبع