هبوط بورصتي الإمارات وبورصة قطر بعد قرار ام.اس.سي.آي

Thu Dec 15, 2011 3:42pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- تراجع سوقا الاسهم الرئيسيان في الإمارات أكثر من واحد بالمئة وأغلقت بورصة قطر على انخفاض اليوم الخميس بعد فشلهما للمرة الثالثة في الحصول على تصنيف السوق الناشئة من شركة (ام.اس.سي.آي) للمؤشرات.

وأرجعت (ام.اس.سي.آي) -التي أحجمت بالفعل عن رفع تصنيف الإمارات وقطر في 2009 و2010- قرارها إلى مخاوف لدى المستثمرين بشأن فاعلية نظام التسوية الجديد التسليم مقابل الدفع في بعض البورصات. وقالت الشركة إن الحدود القصوى الصارمة المفروضة على الملكية الأجنبية للأسهم القطرية كانت عائقا أيضا.

وتراجع مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ بنسبة 1.3 بالمئة وهبط مؤشر سوق أبوظبي ‪.ADI‬ بنسبة 1.2 بالمئة ليسجل أدنى إغلاق منذ مارس اذار 2009.

وهبط سهم إعمار العقارية 4.3 بالمئة وسهم سوق دبي المالي أربعة بالمئة وسهم دريك اند سكل اثنين بالمئة.

وقالت كاب إم للاستثمار في مذكرة "نعتقد أن نموذج التسوية الجديد ... تم اختباره جيدا والسبب الحقيقي وراء مخاوف المستثمرين الأجانب وقرار إم.إس.سي.آي يتمثل في انخفاض أحجام التداول."

وتواجه البورصات الإماراتية الثلاثة وهي سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وناسداك دبي صعوبات بسبب انخفاض أحجام التداول والأسعار.

وهبط سهم صروح العقارية في أبوظبي 3.3 بالمئة ودانة غاز 1.9 بالمئة وبنك الخليج الأول 3.7 بالمئة.

وتراجع سهم الدار العقارية 4.2 بالمئة. وستحول الدار جزءا من سندات أصدرتها في وقت سابق لشركة مبادلة للتنمية إلى أسهم في إطار صفقة سترفع حصة مبادلة في الشركة إلى نحو 60 بالمئة.   يتبع