ساركوزي يتعهد بتحقيق فائض في الميزانية وخفض الديون إذا اعيد انتخابه

Thu Apr 5, 2012 6:12pm GMT
 

باريس 5 ابريل نيسان (رويترز) - تعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بتحقيق فائض في الميزانية للمرة الاولى منذ 1974 وخفض ديون فرنسا المتضخمة إذا اعيد انتخابه في السادس من مايو ايار محذرا من أن منافسه الاشتراكي سيقود البلاد نحو المصير الذي آلت اليه اليونان أو اسبانيا.

ومعلنا برنامجا للتقشف قبل 17 يوما من الجولة الاولى من انتخابات الرئاسة التي ستجرى في 22 ابريل نيسان قال ساركوزي انه سيقدم "قاعدة ذهبية" الي البرلمان في يوليو تموز ستلزم فرنسا بموازنة ميزانيتها وهو وعد قدمه الي الشركاء الاوروبيين.

ومع سعيه جاهدا الي هزيمة منافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند والفوز بفترة رئاسية ثانية يضرب ساركوزي بشكل متزايد على وتر مخاوف الناخبين بشان الاقتصاد. وتظهر استطلاعات الرأي ان البطالة المرتفعة والاعباء المالية التي ترهق كاهل الاسر تهيمن على اهتمامات الناخبين اليوم متقدمة بفارق كبير على قضايا مثل الجريمة والهجرة التي انتخب ساركوزي على اساسها في 2007 .

وقال ساركوزي ان برنامجه سيؤدي الي فائض في الميزانية قدره 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2017 بعد تحقيق التوازن في الميزانية في 2016 وسيخفض الدين العام إلي 80.6 بالمئة من من ذروة قدرها 89.4 بالمئة متوقعة في 2013 .

ومعقبة على برنامج ساركوزي قالت مارتين اوبري رئيسة الحزب الاشتراكي انه "ليس جديا الي حد كبير" مشيرة الي ان هولاند قدم برنامجه في يناير كانون الثاني.

وقال هولاند "برنامج ساركوزي هو سجله للاعوام الخمسة الماضية بل اكثر سوءا" مضيفا ان الاثرياء وليس المحتاجين هم الذين استفادوا من الاعفاءات الضريبية التي استحدثت منذ 2007 .

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)