حصري- إيني تخشى دمارا كاملا لأكبر في حقولها النفطية في ليبيا

Wed Oct 5, 2011 5:56pm GMT
 

طرابلس 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- تخشى شركة النفط الايطالية إيني احتمال أن يكون أكبر حقولها النفطية في ليبيا المعروف باسم الفيل قد دمر بشكل كامل وهو ما قد يقوض الآمال في عودة الإمدادات الليبية سريعا إلى الأسواق العالمية بعد أشهر من الحرب.

وقال مصطفى أبو قفيفة مدير العمليات الليبية في إيني في مقابلة مع رويترز "ذهب متطوع واحد مع مجموعة من عشرة مقاتلين رافقوه في جولة تفقدية استغرقت ساعتين إلى ثلاثة التقط خلالها صورا للدمار."

وأضاف أنه وجد الحقل الذي كان يضخ 130 ألف برميل من النفط يوميا قبل الحرب مدمرا وأن مطاره دمر بالكامل بالإضافة إلى الاجهزة الالكترونية.

وقال أبوقفيفة "لا يمكن أن نعد ببدء الإنتاج من الحقل قبل نهاية العام. كتائب القذافي دمرت كل شيء."

وقد تستغرق العملية فترة أطول من ذلك لأن المنطقة ما زالت مسرحا لاشتباكات مستمرة بين مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي ومقاتلي القذافي.

ويتباين حجم الدمار الذي وجد في حقل الفيل بشدة مع حالة حقلي أبو الطفل والوفاء التابعين لإيني واللذين بدأ الإنتاج فيهما بالفعل بمعدل مجمع يبلغ 76 ألف برميل يوميا أو ما يقل حوالي 30 بالمئة عن مستويات الإنتاج قبل الحرب.

ع ه - وي (قتص)