وزير:إيرادات تونس من السياحة تنخفض الي النصف في 2011

Wed Jun 15, 2011 6:15pm GMT
 

تونس 15 يونيو حزيران (رويترز) - قال مهدي حواس وزير السياحة التونسي اليوم الأربعاء إن عدد السياح القادمين إلى تونس انخفض إلى النصف بعدما أحجم الكثيرون عن زيارة البلاد بسبب الثورة التي اطاحت برئيس البلاد في يناير كانون الثاني.

واضاف ان من المتوقع ان تهبط إيرادات السياحة هذا العام بنسبة 50 بالمئة تقريبا إلى 1.8 مليار دينار (1.3 مليار دولار).

وقال حواس لرويترز في مقابلة في تونس إن فنادق هيلتون وأكور وافقت على استئناف أنشطتها التي جمدتها أثناء الثورة.

ومن المنتظر أن تستأنف أكور العمل في فندقين أغلقتهما بسبب الاحتجاجات الضخمة التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 14 يناير بعد حكم سلطوي دام 23 عاما.

وقال حواس إن من المتوقع أن يتراجع عدد السياح إلى 3.5 مليون سائح مقارنة مع سبعة ملايين سائح في 2010 بإيرادات بلغت 3.5 مليار دينار (2.55 مليار دولار).

والسياحة مصدر رئيسي للدخل في تونس وتشكل 6.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. وقال حواس إن واحد من بين كل خمسة أشخاص في تونس يعمل بشكل مباشر أو غير مباشر في قطاع السياحة.

وأضاف أنه يتوقع تعافي القطاع مع إدراك السائحين بأن الوضع لم يعد خطرا.

ويرجع جزء من المشكلة إلى أن تونس تستهدف سوقا يشمل سائحين تؤثر فيهم الانباء السيئة بسهولة مثل كبار السن أو العائلات ذات الدخول المتوسطة التي تحجز قبل موعد الرحلة بوقت طويل.

وقال حواس "بالتأكيد فان جنوب أفريقيا أكثر خطورة من تونس. لكن السياح يذهبون إليها ويوافقون على الإقامة في فنادق محاطة بالحراس.   يتبع