جنود ليبيون يطالبون برواتبهم المتأخرة ويشتكون من الميليشيات

Thu Jan 5, 2012 10:59pm GMT
 

محمد التومي

بنغازي 5 يناير كانون الثاني (رويترز)- تظاهر مئات من الجنود الليبيين اليوم الخميس في مدينة بنغازي بشرق ليبيا مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة ومشتكين من ميليشيات استولت على قواعدهم ولا تهتم بالانضمام الي جيش وطني جديد.

وتجمع الجنود -وهم جزء من قوات همشها الزعيم المخلوع معمر القذافي- خارج فرع للبنك المركزي في بنغازي وهم يرتدون زيهم العسكري ويحملون اسلحتهم.

وقالوا انه ينبغي للحكومة الجديدة ان تركز على بناء جيش جديد وليس دفع مكافآت نقدية للمقاتلين السابقين الذين شكلوا ميليشيات محلية قوية منذ الاطاحة بالقذافي.

وقال المبروك عبد الله العريبي الذي كان يعمل بادارة المحاسبات بالجيش لكنه الان في الشرطة العسكرية "الثوار لا يريدون الانضمام الى جيش نظامي.. هم يريديون الابقاء على وضعهم الحالي."

ولم يثق الدكتاتور المخلوع في الجيش وفكك فعليا القوات المسلحة في عقد التسعينات تاركا لها القليل من الافراد والاسلحة.

ووضع القذافي القوة الحقيقية في ايدي الكتائب الموالية له التي تحركت بسرعة لسحق الاحتجاجات ضده في فبراير شباط.

وانشق عدد كبير من ضباط الجيش في الايام الاولى للانتفاضة. وتعرض بعض الجنود العاديين لضغوط للقتال دفاعا عن القذافي لكن كثيرين بقوا في منازلهم او انضموا الي الثورة.

وقال العريبي (28 عاما) "لنا ثلاثة أشهر لم نحصل على رواتبنا... المجلس الوطني يهمش الجيش الليبي ... هم مؤيدون للميليشيات."   يتبع