رئيس وزراء الدنمرك يقول انه سيستقيل بعد ان خسر الانتخابات

Thu Sep 15, 2011 11:13pm GMT
 

كوبنهاجن 15 سبتمبر أيلول (رويترز)- أقر رئيس الوزراء الدنمركي لارس لوكي راسموسن بالهزيمة في انتخابات برلمانية اليوم الخميس وقال انه سيستقيل من منصبه غدا الجمعة.

وقال راسموسن في مقابلة تلفزيونية "في الساعة 1100 غدا سأقدم استقالة حكومتي الي الملكة... لم يعد هناك اساس للبقاء في الحكم."

وأعلنت هيله ثورنينج شميت زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي المعارض الفوز في الانتخابات على ائتلاف يمين الوسط الحاكم بزعامة راسموسن.

وقالت ثونينج شميت امام حشد من مؤيدي حزبها "لقد فزنا... اليوم هو يوم للتغيير."

"الليلة اظهرنا مرة اخرى ان الديمقراطيين الاجتماعيين هم قوة كبيرة ومركزية في المجتمع الدنمركي."

وبعد فرز أكثر من 99 بالمئة من الاصوات حصلت "الكتلة الحمراء" ليسار الوسط بزعامة ثورنينج شميت على 92 مقعدا في البرلمان البالغ عدد مقاعده 179 مقعدا. وفاز "الكتلة الزرقاء" ليمين الوسط على 87 مقعدا.

وقالت ثونينج شميت انها تهدف الي اشراك الحزب الليبرالي الاجتماعي الذي يمثل اتجاه الوسط في حكومة ائتلافية جديدة.

ومضت قائلة "سنشكل حكومة سيكون فيها الليبراليون الاجتماعيون."

ومن المتوقع ايضا ان ينضم حزب الشعب الاشتراكي الي حكومة ائتلاف يسار الوسط الجديدة التي ستنهي 10 سنوات من حكم يمين الوسط.

وي (سيس)