إقبال ضعيف في انتخابات الإعادة لمجلس الشعب المصري

Mon Dec 5, 2011 11:47pm GMT
 

(لإضافة تنفيذ حكم بوقف الانتخابات في دائرة بالقاهرة)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- سعت جماعة (الإخوان المسلمون) لتعزيز تقدمها في الانتخابات البرلمانية في مصر التي نافست فيها على أغلب المقاعد في جولة الإعادة التي بدأت اليوم الاثنين استكمالا للمرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب.

وتستكمل جولة الإعادة غدا في الدوائر التسع المقررة للمرحلة الأولى من الانتخابات لكن انتخابات الإعادة اوقفت في دائرة بالقاهرة ومن المرجح وقف إعادة الانتخاب في أكثر من دائرة بعد حكم قضائي نهائي بإبطال الجولة الأولى في الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة الساحل.

وكان ضعف الإقبال في كثير من الدوائر سمة هذه الجولة التي جرت لاختيار 52 نائبا بالنظام الفردي في المحافظات التسع ومن بينها القاهرة بعد إقبال كبير في الجولة الاولى من الانتخابات في 28 و29 نوفمبر تشرين الثاني التي فاز فيها أربعة مرشحين فقط لشغل مقاعد فردية.

واغلقت صناديق الاقتراع في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (1700) بتوقيت جرينتش) وكان الاقتراع بدأ في الساعة الثامنة صباحا (0600 بتوقيت جرينتش) وتأخر فتح بعض اللجان لفترات وصلت إلى نصف ساعة وتسببت اشتباكات بالرصاص بين عائلتين في جنوب البلاد في تعطل الاقتراع في عدد آخر من اللجان الانتخابية لنحو ثلاث ساعات.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة الإدارية العليا في القاهرة أيدت اليوم حكما للقضاء الإداري ببطلان نتيجة انتخابات المرحلة الأولى ووقف انتخابات الإعادة في الدائرة الأولى بالعاصمة.

وكان ثلاثة مرشحين في الدائرة حصلوا على حكم من محكمة القضاء الإداري بتضرر فرصهم في النجاح نتيجة فقد وتلف نحو 90 صندوق اقتراع وقالت المحكمة في حكم صدر لمصلحتهم إن انتخابات الجولة الأولى في الدائرة "شابها العديد من التجاوزات مثل العبث بالصناديق واختطاف عدد منها."

وأيدت المحكمة الإدارية العليا الحكم قائلة "الحكم الصادر من محكمة أول درجة يتفق مع صحيح القانون وما أقرت به اللجنة العليا للانتخابات من بطلان 15 صندوقا وتلف 75 صندوق أخرى... وبالتالي لا يكون القرار الصادر بإعلان النتيجة في الدائرة معبرا عن الإرادة الحقيقية للناخبين."   يتبع