الامم المتحدة تحث ليبيا على منع اعمال القتل الانتقامية

Wed Oct 26, 2011 12:58am GMT
 

من أمينة بكر

جنيف 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- دعت لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة السلطات الليبية إلي التأكد من إمتناع قواتها عن اعمال القتل الانتقامية وضمان معاملة انسانية للمعتقلين الذين قاتلوا في صفوف قوات الزعيم المخلوع معمر القذافي.

وقال فيليب كيرش رئيس اللجنة في بيان يوم الثلاثاء "من المهم للغاية ان يضمن المجلس الوطني الانتقالي وجميع الجماعات المسلحة في ليبيا أن يعامل جميع المعتقلين الذين تحت سيطرتهم -بصرف النظر عن انتماءاتهم- معاملة تحترم حقوقهم الانسانية."

"أحث على وجه الخصوص جميع القوات المسلحة الامتناع عن اعمال القتل الانتقامية والقمع التعسفي لليبيين والاجانب."

وتركز الاهتمام على معاملة السلطات الجديدة في ليبيا للمعتقلين خصوصا بعد مقتل القذافي نفسه الاسبوع الماضي عقب اعتقاله حيا.

ومن المتوقع ان تجري اللجنة تحقيقا كاملا في ملابسات وفاة القذافي بعد ان عبرت الامم المتحدة وجماعات حقوقية عن مخاوف من انه ربما تم اعدامه بدون محاكمة وهي جريمة حرب بمقتضى القانون الدولي.

ودفن القذافي في مكان سري بالصحراء امس الثلاثاء.

وكانت اللجنة المؤلفة من خبراء مستقلين قد سجلت في يونيو حزيران انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان والقانون الدولي اقترفتها حكومة القذافي.

وقال كيرش "بزوغ عهد جديد يتيح فرصة للمجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية المستقبلية.. لإحداث قطيعة مع ذلك الماضي."   يتبع