امريكا تأمل بالتوصل لاتفاق سياسي في اليمن خلال اسبوع

Fri Sep 16, 2011 12:55am GMT
 

واشنطن 16 سبتمبر أيلول (رويترز)- قالت الولايات المتحدة انها ترى "بوادر مشجعة" في اليمن وتأمل بأن توقع حكومة الرئيس علي عبد الله صالح إتفاقا سياسيا انتقاليا مع المعارضة في غضون اسبوع.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية في بيان يوم الخميس "الولايات المتحدة ترى بوادر مشجعة في الايام القليلة الماضية من الحكومة والمعارضة في اليمن تشير الى استعداد جديد لتنفيذ انتقال سياسي."

واشارت نولاند الي قرار صالح في 12 سبتمبر ايلول تخويل نائب الرئيس التوقيع على خطة لانتقال السلطة تم التوصل اليها بوساطة مجلس التعاون الخليجي وقالت ان الجانبين انتهيا الان من تحديد الاطار العام لاتفاق دائم.

ويتضمن هذا تشكيل حكومة وحدة وطنية والموافقة على اجراء انتخابات رئاسية جديدة بحلول نهاية 2011 وانشاء لجنة للاشراف على الشؤون الامنية والعسكرية لحين اجراء الانتخابات.

وقالت نولاند "تعتقد الولايات المتحدة ان هذه المهام الباقية يمكن بل ينبغي انجازها بسرعة وتأمل بأن يتم التوصل لاتفاق وتوقيع مبادرة مجلس التعاون الخليجي في غضون اسبوع."

ويتعافى صالح (69 عاما) في السعودية منذ ان اصيب بجروح بالغة في هجوم بقنبلة في يونيو حزيران وسط تزايد الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكمه المستمر منذ 33 عاما.

وكان صالح قد تراجع عن توقيع الاتفاق الانتقالي ثلاث مرات قبل محاولة الاغتيال وعبر ائتلاف المعارضة الرئيسي عن شكوك بشان أحدث إعلان صدر عن الرئيس.

وقالت نولاند ان الولايات المتحدة ستواصل دعم عملية انتقالية سلمية ومنظمة في اليمن وانها قلقة بشان تقارير عن استمرار العنف ودعت حكومة اليمن الي حماية المحتجين السلميين والامتناع عن العنف وتقديم اولئك المسؤولين عن العنف الي العدالة.

وي (سيس)