صحيفة صينية.. التدخل الاجنبي في سوريا سيعرض الاقتصاد العالمي لمخاطر

Thu Feb 16, 2012 5:53am GMT
 

بكين 16 فبراير شباط (رويترز)- قالت صحيفة الشعب الصينية اليوم الخميس ان تدخل قوى اجنبية في سوريا سيثير مخاطر لمزيد من اراقة الدماء وزعزعة الاستقرار في الشرق الوسط وهو ما قد يحدث هزة في الاسواق ويقوض انتعاشا ضعيفا للاقتصاد العالمي.

ويأتي تعليق الصحيفة الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم بعد انتقادات من الغرب وكثيرين في العالم العربي لاستخدام الصين وروسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار في مجلس الامن التابع للامم المتحدة يطالب الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي بسبب حملة القمع التي اطلقها قبل 11 شهرا لاخماد انتفاضة مطالبة بالديمقراطية.

وقالت الصين انها تحاول منع مزيد من العنف في سوريا وانها ارسلت مبعوثين الي المنطقة لشرح موقفها.

وقالت صحيفة الشعب في تعليقها "البيئة السياسية في الشرق الاوسط هشة للغاية.. فهي خليط ناتج عن الاف السنين من الصراع العرقي والديني."

واضافت انه يجب على القوى الكبرى ان تدرك هذا وان تتعامل مع اراقة الدماء في سوريا والتوترات في الشرق الاوسط بروح من الواقعية مشيرة الى ان انتشار الصراع سيكون "كارثة" في مرحلة حاسمة من الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وقالت الصحيفة "الشرق الاوسط هو اهم مستودع للوقود في العالم. وإذا استحكمت عليه الفوضي فإن اسعار النفط ستقفز عاليا وهو ما سيحدث هزة في اسواق الاسهم والاسواق المالية والاقتصادات."

واضافت ان هدف واشنطن هو اقامة حكومة صديقة في سوريا للتصدي لنفوذ ايران "عدوها القديم" في المنقطة.

"بمجرد ان تقيم سوريا نظاما مؤيدا للغرب فان ايران ستخسر مساندة مهمة في المنطقة."

وتعهد رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو هذا الاسبوع بالعمل من خلال الامم المتحدة سعيا الي نهاية للصراع في سوريا لكن مسؤولا بارزا يرافق نائب الرئيس شي جين بينغ في زيارته الي واشنطن حذر من ان اتخاذ الامم المتحدة "خطوات خاطئة" قد يفاقم اراقة الدماء.

وي (سيس) (قتص)