مصادر: وزير كردي تلقى رسائل تنطوي على مخالفة لقواعد السوق البريطانية

Fri Apr 6, 2012 2:38pm GMT
 

لندن 6 ابريل نيسان (رويترز)- قالت مصادر مطلعة إن اشتي هورامي وزير النفط في حكومة إقليم كردستان العراقي شبه المستقل تلقى رسائل الكترونية من مسؤول كبير في بنك جيه.بي مورجان قالت هيئة الخدمات المالية البريطانية هذا الأسبوع إنها تمثل مخالفة.

واستقال إيان هانام من منصب الرئيس العالمي لأسواق رأس المال في جيه.بي مورجان بعد أن غرمته هيئة الخدمات المالية البريطانية 450 ألف جنيه استرليني (712400 دولار) لكشفه عن معلومات سرية في رسالتين الكترونيتين في 2008. وتقدم هانام -وهو جندي سابق بالقوات الخاصة وأحد أكثر المصرفيين نجاحا في قطاع بنوك الاستثمار- بطعن في الغرامة. ومن المتوقع أن يستغرق تحقيق مستقل في المسألة عاما على الأقل.

وفرضت هيئة الخدمات المالية الغرامة على هانام بسبب رسالة إلكترونية أرسلت في سبتمبر أيلول 2008 إلى شخص باسم "السيد A" قالت ثلاثة مصادر لرويترز إنه هورامي.

وتضمنت الرسالة معلومات عن عرض استحواذ محتمل لشركة هريتيج أويل وهي عميل لهانام. وقالت هيئة الخدمات المالية إن "السيد A" عنصر أساسي في التحقيق لأنه كان يمكن أن يوصي مؤسسته بشراء حصة في هريتيج.

وأحجم متحدث باسم هانام وبنك جيه.بي مورجان وسلطة الخدمات المالية وهورامي عن التعقيب.

وذكر الإشعار الصادر من هيئة الخدمات المالية بشأن الغرامة والقرار هذا الأسبوع أن هانام قال إن محتوى الرسالة الإلكترونية لم يكن محددا بشكل واف وليس له تأثير على الأسعار بما يجعله يشكل معلومات سرية. وقال أيضا إن توني بكجنهام الرئيس التنفيذي لهريتيج أويل كان قد كشف المعلومات بالفعل "للسيد A".

وأحجمت هريتيج عن التعقيب لكن إشعار هيئة الخدمات المالية ذكر أن المعلومات التي كشف عنها هانام كانت أكثر تحديدا مما أبلغه بكنجهام "للسيد A".

وقالت الهيئة "ليس هناك ما يشير إلى أن أي تداولات جرت على أساس المعلومات التي كشفها السيد هانام."

وسلمت الهيئة أيضا بأن هانام كان "يتصرف وفقا لمصلحة هريتيج حين أفصح عن المعلومات للسيد A" لأنه كان يحاول إيجاد شريك لتتحالف معه هريتيج أو تبيعه أصولا للمساهمة في تمويل لتطوير اكتشاف نفطي لهريتيج في كردستان.   يتبع