برنانكي: الاحتياطي الاتحادي مستعد لاستخدام أدوات لتحفيز النمو

Fri Aug 26, 2011 3:01pm GMT
 

(لاضافة مزيد من التعليقات)

جاكسون هول (وايومنج) 26 أغسطس اب (رويترز)- لم يلمح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بن برنانكي اليوم الجمعة إلى إجراءات إضافية لتعزيز النمو لكنه قال إن خفض البطالة في الأجل الطويل أمر حيوي لتعافي الاقتصاد.

وقال برنانكي ان البنك المركزي الامريكي خفض توقعاته للنمو الاقتصادي واوضح ان تركيز السياسات ما زال على تحفيز انتعاش اقوى لكنه لم يقدم اي تفاصيل جديدة بشان الخطوات التي قد يتخذها الاحتياطي الاتحادي.

واضاف برنانكي قائلا في كلمة أمام اجتماع سنوي للاحتياطي الاتحادي "من الواضح أن التعافي من الأزمة أقل رسوخا مما كنا نتمنى."

وقال "اسس النمو في الولايات المتحدة لا يبدو انها تغيرت بشكل دائم نتيجة الصدمات التي حدثت على مدى الاعوام الاربعة الماضية."

ومضى قائلا "التعافي الاقتصادي سيستغرق بعض الوقت وربما تحدث انتكاسات على الطريق... لكن عملية التعافي لن تترك ندوبا كبيرة."

وبينما عبر برنانكي عن تفاؤله على المدى الطويل الا انه اوضح ان البنك المركزي يعتبر التطورات الاخيرة مثيرة للقلق وقال ان مجلس الاحتياطي سيمدد اجتماع لجنته للسياسات في سبتمبر ايلول الي يومين بدلا من يوم واحد لمناقشة ما لديه من خيارات لتقديم تحفيز نقدي إضافي ومسائل أخرى.

وقال برنانكي أيضا إن خفض المستوى القياسي المرتفع لاعداد العاطلين لمدة ستة أشهر أو أكثر سيساعد على تحقيق نمو اقتصادي أقوى في الولايات المتحدة.

وتابع قائلا "في ظل هذه الظروف الاستثنائية.. السياسات التي تشجع تعافيا أقوى في الأجل القريب قد تخدم أهدافا طويلة الأجل في نفس الوقت."

وبدا ان كلمة برنانكي احدثت خيبة أمل لدى بعض المتعاملين في الاسواق الذين كانوا يأملون ان يؤيد رئيس الاحتياطي الاتحادي بشكل واضح مزيدا من التيسير في السياسة النقدية. ودفعت تعليقاته الدولار الي الصعود بينما زادت الاسهم في وول ستريت خسائرها.

ع ه - وي (قتص)