مقابلة- وزير: الاضطرابات في سوريا تؤثر على السياحة الي لبنان

Thu Oct 6, 2011 3:01pm GMT
 

من اوليفر هولمز

بيروت 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قال فادي عبود وزير السياحة اللبناني اليوم الخميس إن عدد السياح العرب الذين يأتون إلى لبنان بالسيارة انخفض 90 بالمئة هذا العام مع الاضطرابات المستمرة منذ شهور في سوريا الدولة المجاورة الوحيدة التي لها حدود مفتوحة مع لبنان.

وقال الوزير "عادة ما يقود 600 ألف سائح عربي سياراتهم عبر سوريا (إلى لبنان) سنويا... فقدنا 90 بالمئة من اجمالي أعداد الواصلين برا في 2011."

ويمثل إجمالي الواصلين من معابر الحدود السورية نحو ربع عدد السياح الي لبنان الذي يروج لنفسه منذ فترة طويلة كبلد متنوع يضم آثارا رومانية وكهوفا جيرية ومنتجعات وشواطيء وحياة ليلية صاخبة.

وعادة ما يصل السائحون من الخليج والاردن والعراق عبر سوريا لكن تصاعد أعمال العنف هناك منذ أن بدات احتجاجات مناهضة للحكومة في مارس آذار الماضي أبطأت تدفق السياح.

وقتل نحو 2900 مدني في سوريا في إطار حملة عسكرية على المحتجين الذين يسعون للإطاحة بحكم الرئيس بشار الاسد وفقال لبيانات مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال عبود أن السياح الغربيين تجنبوا منطقة الشرق الاوسط بسبب انتفاضات الربيع العربي.

لكنه اضاف أنه يعتقد إن قطاع السياحة اللبناني يمكنه ان ينجو من العاصفة.

ل ص-وي (قتص)