بايدن: الاقتصاد الأمريكي يحتاج مزيدا من التحفيز

Fri Aug 26, 2011 3:37pm GMT
 

على متن طائرة نائب الرئيس الأمريكي 26 أغسطس اب (رويترز) - قال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي اليوم الجمعة إن اقتصاد الولايات المتحدة يحتاج مزيدا من التحفيز وذلك قبل أن يعلن البيت الأبيض في الأسابيع القادمة مقترحات جديدة لتعزيز نمو الوظائف.

وقال بايدن في ختام جولة آسيوية ركزت على الصين إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي فيما إذا كانت واشنطن ستبيع مقاتلات إف-16 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن الي تايوان.

وقال ايضا أن بكين تعلم أن أمريكا تعتبر سياسة الطفل الواحد التي تفرضها الصين "مقيتة".

وقال بايدن معلقا على تغيير في قيادة مؤسسة ستاندرد آند بورز -بعد أن خفضت المؤسسة التصنيف الائتماني للولايات المتحدة- إن غريزته تنبئه بأن ضغوطا من شركات مستاءة ربما لعبت دورا في هذا التغيير لكنه أوضح أنه ليس على علم بالشؤون الداخلية للمؤسسة.

وقالت ستاندرد اند بورز هذا الأسبوع إن رئيسها سيترك منصبه.

وأدلى بايدن بهذه التصريحات للصحفيين المسافرين معه على الطائرة في طريق عودته الي الولايات المتحدة بعد جولة استمرت نحو عشرة أيام في الصين ومنغوليا واليابان.

وتتلهف الشركات لمعرفة ما سيعلنه الرئيس باراك أوباما في حزمة إجراءات جديدة لتعزيز نمو الوظائف والاقتصاد.

ورفض بايدن الكشف عن تفاصيل الخطة التي من المتوقع إعلانها في الأسابيع القادمة لكنه قال إن من الواضح أن الاقتصاد يحتاج إلى دفعة.

وقال "أعتقد أن الاقتصاد يحتاج مزيدا من التحفيز." وأضاف أنه كان من الصعب إقرار حزمة عام 2009 التي بلغت قيمتها نحو 830 مليار دولار من الإنفاق وتخفيضات الضرائب في الكونجرس حتى حين كان للديمقراطيين الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ.   يتبع