معاهدة دولية تتعهد بحماية عمال المنازل

Thu Jun 16, 2011 4:23pm GMT
 

جنيف 16 يونيو حزيران (رويترز)- تبنت الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة معاهدة اليوم الخميس لتحسين أوضاع عشرات الملايين من عمال المنازل حول العالم وهو ما اعتبره اتحاد لنقابات العمال نصرا كبيرا.

وقالت جماعات حقوقية إن الخدم وغيرهم من عمال المنازل يهاجرون سعيا للهرب من الفقر في دولهم ليعانوا ظروف عمل صعبة مع أرباب اعمالهم الجديدة على سبيل المثال في الشرق الأوسط.

وغالبية هؤلاء العمال من النساء والفتيات اللاتي يتعرض بعضهن للعنف والاستغلال الجنسي.

وبمقتضى المعاهدة التي وافقت عليها 183 دولة عضو في منظمة العمل الدولية فإنه يجب على الدول أن تتخذ خطوات لضمان أن عمال المنازل "يتمتعون بشروط توظيف عادلة وأيضا أوضاع عمل إنسانية."

وقالت المنظمة إن هذه الخطوة ستضع ما بين 50 مليون الي 100 مليون شخص تحت مظلة معايير العمل.

ووافق المؤتمر -الذي مثلت فيه الدول بمندوبين عن الحكومات والعمال وأرباب العمل- على المعاهدة بأغلبية 396 صوتا ضد 16 صوتا. وتحتاج المعاهدة أيضا إلي تصديق الدول الأعضاء.

وقال خوان سومافيا المدير العام لمنظمة العمل الدولية "نقوم بتوسيع نظام معايير المنظمة ليشمل الاقتصاد غير الرسمي للمرة الأولى وهذا اختراق على جانب كبير من الأهمية."

واضاف قائلا "هذا حدث تاريخي".

وتتضمن المعاهدة بنودا تنص على أنه يجب أن تكون هناك راحة لمدة 24 ساعة متصلة على الأقل كل أسبوع وأنه يجب ان يحصل العمال على أجورهم نقدا مرة في الشهر على الأقل ويكون لهم الحق في المساومة الجماعية.   يتبع