سويسرا تقدم اقتراحا لمحادثات مع أمريكا لتسوية تحقيق بشأن الضرائب

Fri Aug 26, 2011 5:07pm GMT
 

زوريخ 26 أغسطس اب (رويترز)- قالت وزيرة المالية السويسرية إن سويسرا قدمت اقتراحا لتسريع خطى محادثات لتسوية نزاعها مع السلطات الأمريكية بشأن بنوك سويسرية يشتبه بأنها ساعدت أثرياء امريكيين على التهرب من الضرائب.

وقالت الوزيرة ايفلين فيدمر شلومف للصحفيين على هامش مؤتمر اليوم الجمعة "قدمنا إطارا للمحادثات (إلى الولايات المتحدة) ... سنحاول حل الأمر حتى لا نواجه صعوبات أخرى."

واضافت أن المقترح هو محاولة لتسوية النزاع تحت مظلة اتفاقية ثنائية جديدة للضرائب أقرها البرلمان السويسري في سبتمبر أيلول 2009 ولم يقرها مجلس الشيوخ الأمريكي حتى الآن.

ورفضت الوزيرة الكشف عن جدول زمني للمفاوضات.

وساعدت قواعد السرية الصارمة على نمو المعاملات المالية الخارجية للبنوك السويسرية إلى تريليوني دولار لكن سويسرا وافقت في السنوات الأخيرة على بذل مزيد من الجهود للمساعدة في تعقب الاحتيال الضريبي وسط حملة عالمية ضد الملاذات الضريبية.

وتضغط الولايات المتحدة على سويسرا لكي تسلمها أسماء آلاف من عملاء البنوك كما فعلت العام الماضي حين سمحت لبنك (يو.بي.اس) بكشف بيانات نحو 4450 عميلا لتفادي اتهامات جنائية.

ومنذ تسوية القضية مع (يو.بي.اس) تحقق السلطات الأمريكية بشأن بنوك سويسرية أخرى وصعدت ضغوطها الشهر الماضي حين أبلغت بنك كريدي سويس أنها ستحقق في تعاملاته ووجهت تهما رسمية لمصرفيين سويسريين.

وتحاول سويسرا التوصل إلى اتفاق لإغلاق التحقيق مقابل أن تدفع البنوك غرامة وتسلم عددا محدودا من أسماء عملائها.

ع ه - وي (قتص)