الصين تحكم بالإعدام على امرأة للاحتيال على مستثمرين في 16 مليون دولار

Fri Apr 6, 2012 5:43pm GMT
 

بكين 6 ابريل نيسان (رويترز)- قالت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا) اليوم الجمعة أن محكمة في مدينة وينتشو حكمت بالإعدام على امرأة صينية عمرها 30 عاما لحصولها "بطريق الاحتيال" على 100.11 مليون يوان (16 مليون دولار) من مستثمرين.

واستخدمت المرأة الاموال في مضاربات في العقود الاجلة والذهب خسرت فيها 94 مليون يوان.

وجاء الحكم بإعدام وانغ كاي بينغ -التي يتعين أن تقضي عامين في السجن بعد أيام- من إطلاق بكين برنامجا تجريبيا في وينتشو لكبح جماح سوق الإقراض الشخصي غير الرسمية التي كثيرا ما يلجأ إليها رجال الأعمال بالمدينة.

وقالت شينخوا إن وانغ اقترضت أموالا في الفترة من يناير كانون الثاني الي أكتوبر تشرين الأول 2010 على وعد بشراء معدات والاستثمار في عقارات وفتح شركات لضمان الائتمان لكنها بدلا من ذلك استخدمت الأموال للمضاربة في العقود الآجلة والذهب مع أخيها الأكبر الذي لا يزال طليقا.

وبعد ان منيت بخسائر ثقيلة من بينها 30 مليون يوان في سبتمبر أيلول 2010 حاولت وانغ التفاوض مع بعض دائنيها في نوفمبر تشرين الثاني 2010 لكنهم سلموها إلى الشرطة بعد انتهاء الاجتماع حسبما أفادت شينخوا.

ونقلت الوكالة عن وانغ قولها إن 15 شخصا أقرضوها المال طواعية مقابل فائدة مرتفعة.

وقالت شينخوا إن أحد المحامين المدافعين عن وانغ قال إن أنشطة الاستثمار في العقود الآجلة قانونية وإن التهم الجنائية ضد موكلته لا أساس لها.

لكن محكمة وينتشو في إقليم تشيجيانغ في شرق الصين قضت بأن وانغ ارتكبت جريمة احتيال وحكمت عليها بالإعدام بسبب المبلغ المالي الكبير الذي انطوت عليه العملية.

ولم يذكر تقرير شينخوا إن كان القضاء سيقبل استئناف الحكم.   يتبع