بينر يطالب أوباما بالإفصاح عن لوائح الشركات ذات التكلفة الباهظة

Fri Aug 26, 2011 5:50pm GMT
 

واشنطن 26 أغسطس اب (رويترز)- طلب زعيم الجمهوريين في الكونجرس الأمريكي من الرئيس باراك أوباما الإفصاح عن كل اللوائح المقترحة للشركات التي من المتوقع أن يترتب عليها تكلفة اقتصادية بقيمة مليار دولار على الأقل وذلك بينما تلوح في الأفق معركة بشأن لوائح الشركات.

وقال جون بينر رئيس مجلس النواب إنه يريد هذه المعلومات قبل عودة الكونجرس من عطلته الصيفية أوائل الشهر المقبل. وأضاف أن المجلس سيدرس تشريعا يفرض على الكونجرس أن يراجع ويقر أي لوائح تقترحها للحكومة الاتحادية.

وبينما تسعى الإدارة الأمريكية جاهدة للتخلص مما تعتبره لوائح قديمة وغير ضرورية يشكو الجمهوريون والشركات من أن الإدارة لا تبذل جهودا كافية ويخشون أن تضر اللوائح الجديدة بالاقتصاد الذي يعتريه الضعف بالفعل.

وجاءت رسالة بينر بعد ثلاثة أيام من نشر البيت الأبيض قائمة لأكثر من 500 تغيير محتمل في القواعد المنظمة لعمل الشركات قال إنها قد توفر للشركات عشرة مليارات دولار على مدى خمس سنوات.

وقدم بينر نفس الطلب العام الماضي حين كان الديمقراطيون يسيطرون على مجلس النواب لكن طلبه لم يقبل. والآن بعد أن سيطر الجمهوريون على المجلس فإن الرئيس الامريكي أصبح تحت ضغط لكي يستجيب ومن المتوقع نشوب معركة كبيرة بشأن اللوائح الحكومية.

وكتب بينر أن عدد اللوائح المقترحة التي تبلغ تكلفتها السنوية 100 مليون دولار أو أكثر قفز في العام الماضي من 191 إلى 219.

ع ه - وي (قتص)