منظمة التجارة..مجموعة العشرين يجب أن تحقق تقدما في إصلاح العملات

Thu Oct 6, 2011 6:14pm GMT
 

جنيف 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قال باسكال لامي رئيس منظمة التجارة العالمية إنه يجب على مجموعة العشرين أن تحقق تقدما في تنسيق إصلاح النظام الدولي للعملات وتحاشي الاجراءات المنفردة التي ستؤدي فقط الي الاضرار بالتجارة العالمية.

وقال لامي إنه إذا أخفق اجتماع قمة مجموعة العشرين الذي سيقعد في فرنسا الشهر القادم في اتخاذ خطوة نحو تعاون أوثق فيما يتعلق بسياسات الاقتصاد الكلي فإن من المرجح أن تكون التجارة هي كبش الفداء للفشل المنهجي.

وادلى لامي بتعليقاته في كلمة القاها في برلين ونشرت منظمة التجارة العالمية نصها اليوم الخميس.

وقال "السياسات النقدية لا تعمل في فراغ. لا يمكن استخدامها لخدمة المصلحة الوطنية ما لم تكن تعمل لخدمة المصلحة العالمية. السبيل الوحيد لتحقيق هذا هو من خلال التعاون الدولي."

واضاف لامي قائلا "هذا هو السبب في اننا بحاجة لأن تحرز مجموعة العشرين تقدما في مسألة إصلاح النظام الدولي للعملات... المحاولات المنفردة للتغيير أو الإبقاء على الوضع الراهن لن تفلح. بل ان الشيء الاكثر سوءا هو ان التحركات المنفردة قد تثير سلسلة ردود افعال انتقامية ستكون فيها جميع الدول خاسرة."

وأثارت البرازيل دهشة الدبلوماسيين التجاريين في جنيف حينما اشارت الي أنها تستطيع أن تتصدى للواردات المقومة بعملات ضعيفة بنفس الطريقة التي ترد بها على إغراق أسواقها بالسلع بشكل غير عادل.

وطلبت البرازيل أيضا من الدول الأخرى الأعضاء في منظمة التجارة العالمية -التي تضم 152 عضوا- دعم دراسة عن التفاعل بين التجارة والعملات والتي ينظر اليها على نطاق واسع على أنها الخطوة الأولى في عملية متدرجة لمنع استخدام العملات كسلاح في التجارة.

ع ر- وي (قتص)