مصحح-العجز التجاري في المغرب يقفز 25% إلى 76.57 مليار درهم في 5 أشهر

Thu Jun 16, 2011 6:42pm GMT
 

(اعادة لتصحيح عدد الاشهر في الفقرة الاخيرة)

الرباط 16 يونيو حزيران (رويترز)- أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن العجز التجاري في المغرب قفز 25 بالمئة في الاشهر الخمسة الأولى من العام بفعل ارتفاع أسعار النفط وفواتير استيراد القمح.

وأظهر تقرير من مكتب الصرف أن عائدات السياحة وتحويلات العاملين في الخارج ارتفعت أيضا وهو ما خفف التأثير المحتمل على النقد الأجنبي المتاح.

وقال التقرير إن العجز التجاري بلغ 76.57 مليار درهم (9.6 مليار دولار) في الاشهر الخمسة حتى نهاية مايو آيار ارتفاعا من 61.22 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال عبد اللطيف الجواهري محافظ بنك المغرب (البنك المركزي) يوم الثلاثاء إن احتياطيات النقد الأجنبي تغطي واردات البلاد لمدة ستة أشهر فقط مقابل سبعة أشهر العام الماضي.

وارتفعت الصادرات 22.3 بالمئة إلى 69.87 مليار درهم مدعومة بشكل رئيسي بزيادة قدرها 50 بالمئة في قيمة مبيعات الفوسفات ومشتقاته مثل الأسمدة وارتفاع صادرات الملابس والكابلات الكهربائية والفضة.

وزادت الواردات 23.7 بالمئة إلى 146.44 مليار درهم مع ارتفاع متوسط أسعار النفط والقمح 31 و66 بالمئة على الترتيب مقارنة مع الفترة من يناير كانون الثاني إلى مايو من العام الماضي.

ولا ينتج المغرب النفط او الغاز كما انه أحد أكبر عشر دول في العالم استيرادا للقمح. وانفقت المملكة 11.92 مليار درهم على شراء 1.94 مليون طن من النفط الخام و6.83 مليار درهم على شراء 2.24 مليون طن من القمح في الخمسة أشهر الأولى من 2011.

وأظهرت البيانات أنه مقارنة مع العام الماضي فإن حجم مشتريات النفط تراجع 4.7 بالمئة بينما ارتفع حجم واردات القمح 43 بالمئة.   يتبع