الولايات المتحدة تتهم الصين والهند بإخفاء برامج دعم

Thu Oct 6, 2011 7:44pm GMT
 

واشنطن 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- اتهمت الولايات المتحدة اليوم الخميس الصين بخرق قواعد منظمة التجارة العالمية بتقاعسها عن إخطار المنظمة عن حوالي 200 برنامج حكومي للدعم.

وقال الممثل التجاري الأمريكي رون كيرك إن الهند أيضا لم تخطر المنظمة بحوالي 50 برنامجا مماثلا وان الولايات المتحدة اتخذت هذه الخطوة غير المعتادة بتقديم ما لديها من "معلومات وفيرة" عن برامج الدولتين كلتيهما الي المنظمة.

وقال كيرك "الموقف ببساطة لا يحتمل... مطلوب من كل دولة عضو في منظمة التجارة العالمية أن تعلن عن برامجها للدعم بشكل منتظم ... ولأن الصين والهند اخفقتا في التقيد بإلتزاماتهما كان علينا ان نتحرك."

وأضاف أن الصين لم تخطر المنظمة ببرامجها للدعم لاكثر من خمس سنوات وأن الهند اعلنت في أول إفادة في عشر سنوات تقريبا عن ثلاثة فقط من برامج الدعم الكثيرة التي تعرف الولايات المتحدة انها موجودة.

ومضى قائلا "نقص الشفافية يقيد بشدة قدرة أعضاء منظمة التجارة العالمية على التأكد من أن كل حكومة تعمل وفقا للقواعد.

"لقد مضى الوقت بالنسبة للصين والهند للإفصاح بشفافية عن برامجهما للدعم."

وجاءت هذه التصريحات الصارمة في الوقت الذي يناقش فيه مجلس الشيوخ الأمريكي تشريعا سيمهد الطريق أمام وزارة التجارة لفرض رسوم على السلع المستوردة من دول تتعمد إبقاء قيم عملاتها منخفضة.

ويستهدف مشروع القانون بشكل اساسي الصين التي يقول الكثيرن من المشرعين الامريكيين انها تبقي عملتها منخفضة بما يتراوح من 25 الي 40 بالمئة عن قيمتها الفعلية لتمنح شركاتها مزايا تنافسية غير عادلة.

ع ر-وي (قتص)