إيني تتوقع عودة انتاجها في ليبيا الي مستوياته قبل الحرب في غضون عام

Thu Oct 6, 2011 8:34pm GMT
 

ميلانو 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قالت مجموعة إيني الايطالية للطاقة إن منشاتها لانتاج ونقل النفط والغاز في ليبيا لم تصب باضرار وانها تتوقع ان تعود الي مستويات الانتاج التي كانت قبل الحرب في غضون عام.

وقال باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لإيني في مؤتمر بالهاتف مع محللين "نحن نعمل بشكل وثيق مع المؤسسة الوطنية الليبية للنفط... وسنعود الي مستويات الانتاج التي كانت قبل الازمة في غضون 12 شهرا."

وقالت إيني انها عززت علاقتها مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا وإن العقود الحالية هناك جرى تأكيدها.

وكانت إيني أكبر منتج أجنبي للنفط في ليبيا قبل الحرب الاهلية وتحرص على إصلاح علاقاتها من زعماء الحكومة المؤقتة بعد دعم ايطالي متردد في المراحل الاولى للانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي.

وقال سكاروني ان الانتاج في حقل أبو الطفل الذي تشغله إيني في ليبيا وصل الان إلي 70 ألف برميل يوميا وهو ما يقترب من مستوياته قبل الحرب الاهلية.

وفي سبتمبر ايلول قالت إيني إنها استأنفت الانتاج في أبو الطفل بمعدل بلغ حوالي 32 ألف بريل يوميا.

وقال سكاروني ايضا ان الابار وخطوط النقل في حقل الفيل النفطي لم تصب باضرار. لكنه اضاف ان المنقولات مثل الاثاث واجهزة الكمبيوتر نهبت من حقول إيني في ليبيا.

وتعمل إيني في ليبيا منذ 1959 وبلغ انتاجها هناك حوالي 270 ألف برميل من المكافيء النفطي يوميا في 2010 . وعقوها لانتاج النفط سارية حتى 2042 في حين ان عقود الغاز سارية حتى 2047 .

وهبطت أرباح إيني الصافية في الربع الثاني من هذا العام بنسبة 14 بالمئة متضررة من تعطل انتاج النفط والغاز في ليبيا.

وي (قتص)