زعيمة مجاهدي خلق ترفض خطة امريكية بشان معسكر اشرف في العراق

Wed Jul 6, 2011 10:51pm GMT
 

روما 6 يوليو تموز (رويترز)- رفضت زعيمة جماعة ايرانية معارضة في المنفى مقترحا امريكيا لنقل سكان معسكر الجماعة في العراق الي موقع جديد في اعقاب اشتباكات دموية في ابريل نيسان قائلة ان الخطة ستؤدي إلي "مذبحة".

ومعسكر اشرف الواقع على بعد حوالي 65 كيلومترا من بغداد هو قاعدة منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي تعتبرها واشنطن جماعة ارهابية.

وفي ابريل نيسان شهد المعسكر اشتباكات بين سكانه وقوات الامن العراقية قتل خلالها 34 شخصا وفقا لتحقيق اجرته الامم المتحدة.

وقالت مريم رجوي زعيمة مجاهدي خلق لرويترز "من أجل تفادي كارثة انسانية يتعين على الامم المتحدة ان تتدخل."

وطالبت رجوي -التي كانت تتحدث اثناء زيارة لروما للاجتماع مع برلمانيين ايطاليين- بانشاء فريق مراقبة دائم تسانده الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي في المعسكر لضمان سلامة سكانه.

وقالت "على الولايات المتحدة مسؤولية قانونية واخلاقية لحماية سكان معسكر أشرف."

واصبح مصير المعسكر غير مؤكد منذ ان سلمته الولايات المتحدة للعراق في 2009 بمقتضى اتفاقية امنية ثنائية. وتريد بغداد التي تعتبر مجاهدي خلق منظمة ارهابية إخلاء المعسكر بحلول نهاية 2011 .

وفي اعقاب الاشتباكات التي وقعت في ابريل وضع مسؤولون امريكيون خطة لاعادة توطين سكان اشرف في موقع تختاره الحكومة العراقية.

وقالت رجوي ان هذا الاقتراح سيترك سكان المعسكر عرضة للهجوم من نفس قوات الامن التي ألقت عليها بالمسؤولية في اشتباكات ابريل. واضافت ان العراق يتصرف تحت ضغط من ايران التي تريد تدمير الجماعة.   يتبع