الدبابات السورية تقصف اللاذقية وعدد القتلى يرتفع الى 36 .

Tue Aug 16, 2011 11:13pm GMT
 

(لتحديث عدد القتلى في اللاذقية واضافة قتيل في دير الزور وجلسة لمجلس حقوق الانسان)

من خالد يعقوب عويس

عمان 16 أغسطس اب (رويترز)- قال نشطاء إن دبابات سورية قصفت اليوم الثلاثاء أحياء سكنية فقيرة للسنة في مدينة اللاذقية في اليوم الرابع لهجوم عسكري قتل فيه 36 شخصا وأجبر آلافا من اللاجئين الفلسطينيين على الفرار.

ووصف مسؤول فلسطيني كبير الهجوم العسكري على المدينة بأنه "جريمة ضد الانسانية" في إدانة عربية جديدة لحملة الرئيس بشار الأسد على المظاهرات الشعبية التي تطالب برحيله.

وبعد خمسة أشهر من الاضطرابات وسع الأسد -الذي ينتمي إلى الاقلية العلوية في سوريا- الهجوم العسكري على المدن والبلدات التي تمثل مركز الاحتجاجات منذ بدء شهر رمضان في الأول من أغسطس آب.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية -وهو جماعة للنشطاء- ان قوات الاسد قتلت شخصين على الاقل في اللاذقية -احدهما صبي عمره 13 عاما يدعى محمد شوهان قتل برصاص قناصة في حي الرمل الفلسطيني الفقير- ليرتفع اجمالي عدد القتلى في اربعة أيام إلي 36 .

واضافت الجماعة ان عدد القتلى أعلى من ذلك على الارجح لكن الحواجز على الطرق وتعطل الاتصالات يجعلان من الصعب جمع المعلومات عن القتلى والجرحى في المدينة المكلومة.

وطردت سوريا معظم وسائل الاعلام المستقلة منذ بدأت الاضطرابات وهو ما يجعل من الصعب التحقق من التقارير الواردة من البلاد.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية في سوريا عن مسؤول أمني قوله ان قوات الامن تعززها وحدة من الجيش أكملت مهمة في حي الرمل في اللاذقية ضد "جماعات ارهابية مسلحة روعت المواطنين".   يتبع