مجلس الامن يناقش الطلب الفلسطيني لعضوية الامم المتحدة

Mon Sep 26, 2011 11:31pm GMT
 

(لاضافة انتهاء الاجتماع وتعليقات للمندوب الفلسطيني)

الامم المتحدة 26 سبتمبر أيلول (رويترز)- عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة اليوم الاثنين لاجراء مناقشة اولية للطلب الذي تقدم به الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطينية في الامم المتحدة.

وأطلق الاجتماع عملية من المتوقع ان تستغرق بضعة اسابيع على الاقل. وانفض الاجتماع بعد ساعة وقال السفير اللبناني نواف سلام -الذي ترأس بلاده مجلس الامن هذا الشهر- ان المجلس المؤلف من 15 عضوا سيعقد اجتماعا رسميا يوم الاربعاء لإحالة الموضوع الي لجنة العضوية بالمجلس.

وقال رياض منصور المندوب الفلسطيني لدى الامم المتحدة "العملية بدأت ونأمل بان يتحمل مجلس الامن مسؤوليته ويتعامل مع هذا الطلب بطريقة ايجابية."

واضاف قائلا "هذه عملية سيمارس فيها ضغط هائل من عدد معين من الدول على اعضاء مجلس الامن لكننا نثق بأن لدينا اصدقاء كثيرين في المجلس."

وتعهدت الولايات المتحدة حليفة إسرائيل باستخدام حق النقض (الفيتو) لرفض الطلب ولكن اذا استطاع الفلسطينيون جمع تسعة اصوات -وهو العدد المطلوب للموافقة على قرار دون استخدام الفيتو- فإنهم سيسجلون بذلك نصرا معنويا.

واذا لم يتمكنوا من جمع التسعة اصوات فإن واشنطن لن تكون في حاجه إلى استخدام حق النقض وهي لخطوة التي قد تمثل إحراجا دبلوماسيا وربما تثير احتجاجات مناهضة للولايات المتحدة في العالم العربي.

ومن المؤكد على ما يبدو ان توافق ست دول فقط على طلب العضوية الفلسطينية. اما الدول الاوروبية الاربع الاخرى فمن المتوقع اما ان تمتنع عن التصوت او تصوت ضد الطلب في حين لم يدل ممثلو البوسنة وكولومبيا والجابون ونيجيريا باي تصريحات محددة. وحاولت كل من اسرائيل والفلسطينيين كسب تأييد تلك الدول في صفها.

وقال منصور ان من المتوقع ان تزور وفود فلسطينية البوسنة والجابون ونيجيريا في المستقبل القريب. لكنه اضاف قائلا "لسنا اللاعبين الوحيدين في هذه اللعبة."   يتبع