انتهاء المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب المصري وسط تجاوزات

Tue Dec 6, 2011 11:46pm GMT
 

(لإضافة شكاوى أخرى وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- انتهت اليوم الثلاثاء المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب المصري وسط تزايد الشكاوى من تجاوزات من بينها الدعاية للمرشحين خارج اللجان الانتخابية.

وتؤكد النتائج التي أعلنت لانتخابات الجولة الأولى من المرحلة الأولى تقدم حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للإخوان المسلمين وحزب النور الذراع السياسية للدعوة السلفية تليهما الكتلة المصرية التي تضم ليبراليين ويساريين.

ومن ناحية اخرى قال رئيس الوزراء المكلف كمال الجنزوري إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد قرر منحه بعض سلطات رئيس الدولة لتتوافر له القدرة على الإنجاز في وقت يعاني فيه المصريون "إنفلاتا أمنيا" وتراجعا للاقتصاد.

ويعلق المجلس الأعلى للقوات المسلحة أهمية على الانتخابات التشريعية التي بدأت في 28 نوفمبر تشرين الثاني لاعادة الاستقرار إلى البلاد لكن نتائجها قد تذكي صراعا على السلطة مع دعوة الإخوان الي ان تشكل الأغلبية في مجلس الشعب القادم الحكومة بينما يصر المجلس الأعلى للقوات المسلحة على أن النظام ما زال رئاسيا وأن تشكيل وإقالة الحكومة من اختصاصاته لحين انتخاب رئيس للدولة في منتصف العام المقبل.

وستنتهي انتخابات مجلس الشعب في منتصف يناير كانون الثاني على الأرجح.

وأغلقت لجان الانتخاب أبوابها في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (1700 بتوقيت جرينتش) في ختام جولة الإعادة بالمرحلة الأولى.

وأجريت جولة الإعادة أمس الاثنين واليوم الثلاثاء بعد أسبوع من الجولة الأولي.   يتبع